رئيسيشئون أوروبية

بريطانيا تقرر الانضمام الى اتفاق التجارة الحرة لمنطقة آسيا-المحيط الهادي

لندن – قررت بريطانيا التقدم بطلب للانضمام الى اتفاق التجارة الحرة في منطقة المحيط الهادي الذي يحمل اسم “اتفاق الشراكة الشاملة والتقدمية عبر المحيط الهادي”، وفق ما أعلنت لندن السبت في إطار خططها التجارية لمرحلة ما بعد بريكست.

حيث ستطلب وزيرة التجارة الدولية البريطانية ليز تروس رسميا الاثنين انضمام المملكة المتحدة الى اتفاق التجارة الحرة الذي يضم 11 دولة مطلة على المحيط الهادي بينها أستراليا وكندا وتشيلي واليابان والمكسيك وفييتنام.

وجاء طلب الانضمام إلى التكتل التجاري بعد عام واحد على مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي رسميا بعد عضوية استمرت أكثر من أربعين عاما.

وأشارت وزارة التجارة الى أن المفاوضات بين بريطانيا وتكتل اتفاق الشراكة الشاملة يُتوقّع أن يبدأ هذا العام.

وصرح رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون “بعد عام واحد على مغادرتنا الاتحاد الأوروبي، نقيم شراكات جديدة ستحقق فوائد اقتصادية هائلة لشعب بريطانيا”.

وقال “التقدم بطلب لنكون أول دولة جديدة تنضم الى اتفاق الشراكة الشاملة والتقدمية عبر المحيط الهادي يبرز طموحنا للقيام بأعمال تجارية بأفضل الشروط مع أصدقائنا وشركائنا في جميع أنحاء العالم، وأن نكون داعمين متحمسين للتجارة الحرة العالمية”.

وذكرت تروس إن العضوية ستوفر “فرصا هائلة” لبريطانيا.

وكان قد أُبرم اتفاق الشراكة الشاملة والتقدمية عام 2019 لإزالة الحواجز التجارية بين 11 دولة تمثل نحو 500 مليون مستهلك في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، في محاولة لمواجهة النفوذ الاقتصادي المتزايد للصين. وانسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق في ظل إدارة ترامب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى