رئيسيشؤون دولية

بشكل مفاجئ سقوط طائرة عسكرية جزائرية شرق البلاد وقتل من بداخلها

في إطار الأحداث المؤسفة، لقى طائرين جزائريان حتفهم، إبان سقوط طائرتهم العسكرية بولاية أم البواقي شرق الجمهورية الجزائرية، في حين وجه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون تعزيه لعائلتي الطيارين، مشيراً الى أنهم أبطال الوطن ولا يمكن أن ننساهم.

وأفادت التقارير الإخبارية الرسمية الجزائرية، أن الطائرة العسكرية التي سقطت في بلدة عين الزيتون الواقعة بولاية أم البواقي شرق البلاد، تضم طاقم عسكري مكون من عسكريين اثنين الأول برتبة مقدم والآخر برتبة ملازم أول، قتلا في الحادث.

وبدورها، نقلت صحيفة إخبارية محلية مقالاً عبر موقعها الإلكتروني عن مصدر أمني، قوله: إن “الطائرة العسكرية التي سقطت هي روسية الصنع وهي من نوع سوخوي سو 30″.

وأشار المصدر ذاته، الى أن إبان سقوط الطائرة خرج صوت انفجار ضخم مما أدى الى احتراقها بالكامل، كما احدث صوت الانفجار هلعاً بين أوساط السكان المتواجدين في المنطقة.

ويشار انه، وفي ساعات مبكرة من فجر اليوم الثلاثاء، غرد رئيس الجمهورية الجزائرية عبد المجيد تبون، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلاً: إنني ” أعزي نفسي وأعزي عائلتي الطيارين، ضحية الحادث المأساوي لسقوط الطائرة العسكرية التدريبية بأم البواقي”.

تعرف على رئيس الجمهورية الجزائرية عبد المجيد تبون :

سياسي جزائري و رئيس الجمهورية الجزائرية الثامن، كان رئيس وزراء الجزائر الأسبق في حكومة 2017 للفترة من 25 مايو 2017، إلى 15 أغسطس 2017 في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة ووزير للسكن والعمران في عدة حكومات جزائرية ووزير للاتصال وتبوأ مناصب مختلفة في الدولة، حيث كان في صفوف حزب جبهة التحرير الوطني، لكنه رشح نفسه كمستقل في انتخابات الرئاسة التي فاز فيها، وتخرج من المدرسة الوطنية للإدارة، في اختصاص اقتصاد ومالية 1965، الدفعة الثانية في جويلية 1969.

المصدر: مرآة العرب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق