رياضةشئون أوروبية

رقم قياسي لمانشستر سيتي في إنجلترا ويوفينتس بطلا لإيطاليا

لندن/روما- أوروبا بالعربي

سجل بطل الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، فريق مانشستر سيتي الإنكليزي، إنجازاً تاريخياً جديداً خلال المباراة التي جمعته بنظيره برايتون، في المباراة المؤجلة التي احتضنها ملعب الاتحاد من منافسات الجولة الحادية والثلاثين من مسابقة البريميرليغ.

وأنهى السيتي الشوط الأول متقدما بهدفين لهدف على ضيفه، بعدما سجل دانيلو لويز دا سيلفا هدفا في الشوط في (16)، ثم عادل برايتون بهدف في الدقيقة (20)، لكن برناردو سيلفا سجل هدف التقدم الثاني لبطل المسابقة في الدقيقة (34).

ودون الفريق الإنكليزي إنجازا لافتا للغاية في تاريخ المسابقة الشهيرة، بعدما بات أول فريق في تاريخ البريميرليغ يسجل 104 أهداف في موسم واحد، ليحطم رقما سابقا كان يملكه نادي تشلسي بـ 103 أهداف في موسم 2009-2010.

وتفوق السيتي برقمه الجديد على تشلسي وفقا لموقع إحصاءات سكوكا الشهير، في الوقت الذي يعتبر فيه فريق توتنهام الإنكليزي الفريق الأكثر تسجيلا في موسم واحد بالدوري الإنكليزي بشكل إجمالي، عندما سجّل 111 هدفا في موسم 1962-1963.

كما أن مانشستر سيتي هو أول فريق يفوز في 31 مباراة في موسم واحد بالدوري الإنكليزي الممتاز، علما أنه عادل الرقم القياسي في دوري الدرجة الأولى الإنكليزي الذي دونه سبيرز في موسم 1960/61

من جهته أحرز فريق يوفنتوس لقب كأس إيطاليا لكرة القدم، بعدما سحق فريق ميلان بأربعة أهداف نظيفة في المباراة النهائية التي جمعتهما مساء الأربعاء على ملعب “الأوليمبيكو” في العاصمة روما، ليتوج باللقب للعام الرابع على التوالي ويواصل سطوته على الكرة الإيطالية.

وواصل يوفنتوس هيمنته المحلية بإحرازه لقب كأس إيطاليا الذي ناله للمرة الثالثة عشرة في تاريخه كأكثر الفرق تتويجاً بهذا اللقب، وبات قريباً للغاية من حسم لقب الدوري الإيطالي لصالحه أيضاً بعد صراع شرس مع فريق نابولي، ليؤكد أنه سيد إيطاليا بلا منازع.

وجاءت كافة الأهداف في الشوط الثاني، ويدين يوفنتوس بتتويجه الأول لهذا الموسم الذي قد يليه الثاني في حال تعادله في نهاية الأسبوع أو تعثر نابولي في المرحلة قبل الأخيرة من الدوري، إلى المدافع المغربي المهدي بنعطية الذي سجل ثنائية في مباراة حسمها فريق “السيدة العجوز” في غضون أقل من 10 دقائق.

واستفاد اليوفي من خطأين قاتلين لحارس ميلان دوناروما. وقد سجل بنعطية هدفيه في الدقيقتين 56 و64، فيما كان الهدفان الآخران من نصيب البرازيلي دوغلاس كوستا (61) وبهدية من مهاجم ميلان الكرواتي نيكولا كالينيتش 76 (خطأ في مرمى فريقه).

وعزز يوفنتوس بلقبه الثالث عشر من أصل 18 مباراة نهائية رقمه القياسي بفارق 4 ألقاب عن روما الثاني الذي يستضيف فريق إليغري في مباراة التتويج السابع تواليا ليوفنتوس في الدوري، فيما لا يزال ميلان يبحث عن لقبه الأول في المسابقة منذ 2003 والأول بالمجمل على كافة الأصعدة منذ إحرازه الدوري عام 2011.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى