شؤون دوليةشئون أوروبية

استئناف المفاوضات التجارية بين واشنطن وبكين الشهر المقبل

بكين- أوروبا بالعربي

أعلنت وكالة أنباء الصين الجديدة اليوم الجمعة ان وزير التجارة الاميركي ويلبور روس سيتوجه الاسبوع المقبل الى الصين لاجراءا سلسلة من المشاورات حول الخلاف التجاري بين البلدين.

وقالت وكالة الانباء الرسمية ان الوفد الاميركي سيزور بكين من الثاني الى الرابع من حزيران/يونيو.

واتفقت الولايات المتحدة والصين الاسبوع الماضي على هدنة في الحرب التجارية المعلنة بينهما، بينما كان يفترض ان تدخل رسوم جمركية مرتفعة بقيمة خمسين مليار دولار على صادرات صينية الى الولايات المتحدة، حيز التنفيذ في 22 ايار/مايو.

وخلال مفاوضات في واشنطن، وعد الوفد الصيني الذي يقوده نائب رئيس الوزراء ليو هي باستيراد مزيد من المنتجات الاميركية الى الصين، لكنه لم يذكر اي ارقام.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب طالب بكين بخفض الفائض في التجارة بين البلدين لمصلحتها بمقدار مئتي مليار دولار.

من جهة أخرى أكدت كوريا الشمالية الجمعة انها لا تزال على استعداد لاجراء محادثات مع الولايات المتحدة بعد الغاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب قمة تاريخية كانت مقررة بينه وبين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون ما يعيد شبه الجزيرة الى حالة الغموض مجددا.

وفي إعلان مفاجئ ألغى ترامب الخميس قمة تاريخية كانت مقررة بعد أقل من ثلاثة أسابيع في سنغافورة مع الزعيم الكوري الشمالي، منددا ب”الموقف العدائي” لنظام بيونغ يانغ الذي حذره من اي عمل “غبي او غير مسؤول”.

أعلن ترامب الغاء قمة 12 حزيران/يونيو وفي رسالة مقتضبة من عشرين سطرا وجهها الى كيم.

وبرر البيت الأبيض القرار بعدم وفاء بيونغ يانغ “بسلسلة من الوعود”. وقال مسؤول اميركي طالبا عدم كشف اسمه ان ترامب “املى بنفسه كل كلمة” في الرسالة.

وجاء رد فعل بيونغ يانغ الفوري على الاعلان تصالحيا.

فقد صرح كيم كي غوان النائب الاول لوزير الخارجية الكوري الشمالي في بيان نشرته وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية أن “الإعلان المباغت لإلغاء الاجتماع كان غير متوقع بالنسبة الينا ولا يسعنا الا ان نجده مؤسفا للغاية”.

واضاف “نعلن مجددا للولايات المتحدة رغبتنا للجلوس وجهاً لوجه في أي موعد وباي شكل لحل المشكلة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى