رئيسيشئون أوروبية

بلغاريا.. انقسام بين الرئيس والحكومة

انتقد رئيس بلغاريا رومن راديف حكومة رئيس الوزراء بويكو بوريسوف، وقال إنه لن يتعاون مع الحكومة وإن هناك حاجة لتغيير جذري في البيئة السياسية في البلاد.

وقال راديف في مؤتمر صحفي بالعاصمة صوفيا إن بلغاريا دخلت في أزمة مؤسسية، وإن الأمر لم يعد متعلقا بما إذا كانت ستُجرى انتخابات مبكرة، وإنما بموعد تلك الانتخابات.

وأضاف الرئيس البلغاري أنه لم يتخلَ خلال فترة حكمه البالغة عامين عن مبادئ الشرعية والعدالة والاستقلال، قائلا إنه في حال ظهور كيان سياسي جديد يولي أهمية لتلك المبادئ فإنه مستعد لدعمه.

وقال راديف إن صلاحيات رئيس البلاد يتم تقييدها بشكل مستمر، مشيرا أن معظم أقسام أجهزة الأمن والاستخبارات أصبحت تابعة للحكومة.

وشدد على أن الحكومة لا تحترم الدستور، وتزيد من صلاحياتها بشكل مستمر، معتبرا أن الأمر الأهم هو هل بإمكان الشعب التحمل لفترة أطول.

وأضاف أن مكافحة الفساد متوقفة في البلاد، ومعدل البطالة مستمر في الارتفاع، في حين تنسحب الاستثمارات الأجنبية من البلاد.

وتشهد بلغاريا منذ فترة مماحكات بين الرئيس رمن راديف الموالي لروسيا، ورئيس الوزراء بويكو بوريسوف الموالي للاتحاد الأوروبي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق