الشرق الاوسطرئيسي

محمد بن سلمان يحتفظ بلوحة المسيح المخلص في مكان غير متوقع !

بلومبرغ يكذب أبو ظبي ..

دحض موقع بلومبرغ كذب أبو ظبي، التي أصرت بأن وزارة الثقافة والسياحة لديها هي من اشترت لوحة المسيح المخلص، رغم تأكيدات تقارير صحفية أن، أميرًا سعوديًا اشترى اللوحة التي يبلغ عمرها 500 عام نيابة عن بن سلمان  في مزاد لدار كريستي لعام 2017

وذكر الموقع أن تحفة ليوناردو دافنشي الفنية، والتي اختفت بعد بيعها عام 2017 بمبلغ قياسي بلغ 450 مليون دولار لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ظهرت في مكان غير متوقع، فاللوحة موجودة على متن يخت بن سلمان الفاره وفق ما نشرته الصحيفة يوم الاثنين نقلاً عن “مديرين رئيسيين ضالعين في الصفقة” لم تحددهما.

ووفق بيانات تتبعها الموقع، فإن اليخت اعتبارا من الـ 26 من آيار/مايو، يرسو في البحر الأحمر، قبالة شرم الشيخ المصرية، على الرغم من أن أعالي البحار ليس المكان الأنسب لاحتفاظ بمثل تلك اللوحة الفنية النادرة والهشة ومن غير المألوف تزيين الأثرياء يخوتهم بهذه الفنون.

لم تكن هذه الفضيحة وحدها، فبعد أن ادعت أبو ظبي حصولها على اللوحة، أعلنت عن موعد كشف النقاب عن لوحة المسيح المخلص وعرضها في شهر سبتمبر من العام الماضي في فرع جديد متحف اللوفر في أبو ظبي أملا منها في استقطاب متذوقي الفن من العالم.

لكن قبل شهر واحد فجرت الغارديان البريطانية، مفاجأة غير سارة بوجه كل من المتحف الاماراتي و بن سلمان وكشفت أن اللوحة التي بيعت بمبلغ ضخم ليست للفنان الشهير دافنشي ،بل لأحد تلاميذه الذي كان رساما متدربا لديه ،ليعود متحف أبو ظبي ويلغي العرض فجأة دون أن تبرير  أسبابه. فيما قام اللوفر الرئيس في باريس بالمثل.

وكشفت صحيفة “التايمز” بدورها أدلة عن تزوير اللوحة التي اشتراها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بنصف مليار دولار مشيرة إلى أن المتحف الوطني أعطى انطباعا مضللا عن أن لوحة “سلفاتور موندي” أو المسيح مخلص العالم، هي عمل أصيل رسمه دافينشي.

بينما أكدت صحيفة التلغراف البريطانية أن اللوحة المنسوبة لـ ليوناردو دافينشي، مزورة ومُقلدة بعناية بيعت عام 2005 مقابل عشرة آلاف دولار فقط، ثم خضعت للترميم في متحف الفنون الجميلة في جامعة نيويورك.

وبحسب موقع آرت نت غدفإن لوحة المسيح المخلص، والتي تحوم الشكوك حول صحتها ، ستظل على متن قارب بن سلمان البالغة بعمق 439 قدمًا إلى أن ينشئ السعوديون مركزًا ثقافيًا مخططًا لها في منطقة العلا بالمملكة وهو مشروع  لا يزال في مرحلة استكشافية حسبما قال متحدث باسم اللجنة المشرفة على الخطة في ديسمبر .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق