الشرق الاوسطشئون أوروبية

بن سلمان وبن زايد “مجرما حرب” على جدار البرلمان البريطاني

لندن- تصاعد الغضب الشعبي البريطاني ضد ولي العهد السعودي بن سلمان وولي عهد أبو ظبي الإماراتية محمد بن زايد.

وعرض نشطاء يساريون بريطانيين صورا لبن سلمان على جدران البرلمان ووصفوه بأنه مجرم غير مرحب فيه في بريطانيا.

وجرى عرض صور بن سلمان بالتزامن مع استمرار زيارة المسئول السعودي إلى لندن منذ ثلاثة أيام ولقائه مسئولين رسميين فيها.

كم جرى عرض صور بن زايد على جدران البرلمان البريطاني ووصفه بأنه مجرم حرب.

ويتصاعد الغضب الشعبي في بريطانيا وعموم دول أوروبا ضد السعودية والإمارات على خلفية ارتكابهما جرائم حرب بحق المدنيين في اليمن في إطار حربهم المتواصلة على اليمن منذ ثلاثة أعوام.

وكانت جرت عدة تظاهرات مناهضة للسعودية وبن سلمان منذ وصوله إلى لندن تضمنت المطالبة بوقف حرب اليمن ومحاكمته وبن زايد بتهم ارتكاب جرائم حرب.

وكان تجمع المحتجون أمام مقر رئيسة الوزراء البريطانية تيريرزا ماي في 10 داوننغ ستريت في أثناء لقائها بولي العهد السعودي، ورفعوا لافتات تندد باستقبال “مجرم حرب”، وتطالب بإنهاء الحرب في اليمن.

وعلى مقربة من المحتجين، تظاهر آخرون مؤيدون لولي العهد السعودي، ورفعوا أعلام السعودية.

ونظم ناشطون فعالية أخرى أمام البرلمان البريطاني للاحتجاج على زيارة ابن سلمان، ووضعوا على الأرض أكفانا ملطخة بالدماء ترمز لضحايا حرب اليمن، وتقمص اثنان من الناشطين شخصية ولي العهد السعودي ورئيسة الوزراء البريطانية للإشارة إلى التعاون بينهما.

وقدم زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار البريطاني فنس كيبل قدم سؤالا مستعجلا للحكومة بشأن زيارة ابن سلمان، وقال إن “دكتاتورا” مثل ولي العهد السعودي “يدير مملكة بمنطق القرون الوسطى” ويزور بريطانيا، ينبغي أن نكون صريحين معه وأن نطالبه بوقف الحرب في اليمن”.

وقالت أيضا مسؤولة السياسة الخارجية في حزب العمال إميلي ثورنبيري إن ابن سلمان هو مهندس حصار اليمن وإن سكوت الحكومة البريطانية عنه يعتبر عارا.

كما تتصاعد المطالبات على كافة الأصعدة الشعبية والرسمية والحقوقية في أوروبا بوقف بيع الأسلحة إلى السعودية واليمن ومقاطعتهما دوليا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى