أخبار متفرقةرئيسيشئون أوروبية

مجلس الشيوخ الأمريكي يدين بالإجماع بوتين باعتباره مجرم حرب

وافق مجلس الشيوخ الأمريكى مساء الثلاثاء بالإجماع على قرار يدين الرئيس الروسى فلاديمير بوتين باعتباره مجرم حرب، فى عرض نادر للوحدة فى الكونجرس المنقسم بشدة.

شجع القرار، الذي قدمه السناتور الجمهوري ليندسي جراهام وبدعم من أعضاء مجلس الشيوخ من كلا الحزبين، المحكمة الجنائية الدولية (ICC) في لاهاي ودول أخرى على استهداف الجيش الروسي في أي تحقيق في جرائم الحرب المرتكبة أثناء الغزو الروسي لأوكرانيا.

قال زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، في خطاب ألقاه في قاعة مجلس الشيوخ قبل اجتماع مجلس الشيوخ: “لقد انضممنا جميعًا في هذه القاعة، إلى جانب الديمقراطيين والجمهوريين، إلى القول إن فلاديمير بوتين لا يمكنه الإفلات من المساءلة عن الفظائع التي ارتكبت ضد الشعب الأوكراني”.

وتصف روسيا أفعالها بأنها “عملية عسكرية خاصة” لنزع السلاح و “تشويه سمعة” أوكرانيا.

كما وصف بوتين البلاد بأنها مستعمرة أمريكية بنظام دمية ولا تقليد لإقامة دولة مستقلة.

ولم تسيطر موسكو على أي من أكبر عشر مدن في البلاد بعد توغلها الذي بدأ في 24 فبراير شباط وهو أكبر هجوم على دولة أوروبية منذ عام 1945.

وسبق وأن أعلن نائبان جمهوريان أمريكيان، أحدهما الأوكراني الأمريكي الوحيد في الكونجرس، عن قرار يطالب بالتحقيق مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

عقدت النائبة الأمريكية فيكتوريا سبارتز، الأوكرانية الأمريكية الوحيدة في الكونجرس، والسيناتور ليندسي جراهام مؤتمرا صحفيا بشأن قرارهما وسط نقاش في الكونجرس الأمريكي حول أفضل السبل لدعم أوكرانيا، بما في ذلك خطط الموافقة على مليارات الدولارات من المساعدات الإنسانية والعسكرية لصالح حكومة كييف في أعقاب الغزو الروسي.

يدعم القرار شكوى جرائم الحرب المقدمة من أوكرانيا إلى المحكمة الجنائية الدولية ويحث المحكمة الجنائية الدولية ومحكمة العدل الدولية على توسيع تحقيقاتهما لتشمل القادة الروس الذين قد يرتكبون جرائم حرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى