رئيسيشؤون دوليةشئون أوروبيةمقالات رأي

بولتون يغادر أنقرة بعد رفض اردوغان لقائه

اضطر مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون لمغادرة العاصمة التركية أنقرة مساء الثلاثاء بعد ان رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لقائه بسبب تصريحاته الاستفزازية الأخيرة عن محاربة الإرهاب في سورية.

وقالت صحيفة “خبر ترك” إن بولتون اضطر للمغادرة مبكرا عقب رفض الرئيس التركي، استقباله بسبب تصريحاته الأخيرة حول تركيا ومحاربتها للارهاب في سورية.

ورفض أردوغان، في كلمة له في اجتماع اللجنة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية، التصريحات التي أدلى بها مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، أثناء زيارته لإسرائيل مؤخرا.

وقال إن مستشار الأمن القومي الأمريكي، ارتكب خطأ فادحا في تصريحاته بشأن سوريا، ولن نستطيع تقديم تنازلات في مجال “مكافحة الإرهاب”.

وأكد أردوغان على أن “إدعاءات استهداف الأكراد (من قبل تركيا) هو افتراء دنيء”.

وأتبع الرئيس التركي ذلك بالإعلان أن قواته ستبدأ قريباً جداً التحرك ضد التنظيمات الإرهابية في الأراضي السورية، وقال “التحضيرات الجارية لإطلاق حملة على شرق الفرات أوشكت على الانتهاء “.

وقال أردوغان: “رغم توصلنا إلى اتفاق واضح مع ترامب (بشأن شرق الفرات) إلا أن هناك أصوات مختلفة بدأت تصدر من إدراته”.

وتابع أردوغان قائلا:” تركيا هي التي تحملت العبء الأكبر للأزمة الإنسانية الحاصلة في سوريا. وهي الدولة التي تكافح الإرهاب بشكل حقيقي “.

وزاد:” بفضل جهود جنودنا الأبطال في القضاء على داعش، دخلت سوريا مرحلة التخلص من بلاء هذا التنظيم بسرعة، ولكن لا يمكننا قبول الرسالة التي بعثها بولتون من إسرائيل”.

وحول احتجاجات السترات الصفراء التي تشهدها فرنسا مؤخراً قال الرئيس أردوغان: “نعلم بوجود عناصر من ” بي كا كا” داخل صفوف السترات الصفراء بفرنسا، فهل تعلم باريس ذلك؟”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق