رئيسيشؤون دولية

بومبيو يتوجه إلى بيونغ يانغ لإجراء مباحثات حول برنامجها النووي

واشنطن- أوروبا بالعربي
غادر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو واشنطن اليوم الخميس متوجهاً إلى بيونغ يانغ حيث يجري جولة من المفاوضات مع زعيمها كيم جونغ أون حول أسلحتها النووية.
والتقى الرئيس دونالد ترامب كيم في قمة تاريخية في سنغافورة في حزيران/يونيو ومنذ ذلك الحين تؤكد واشنطن أن شبح الحرب النووية قد زال.
ولكن البيان الصادر عن القمة لم يكن مفصلا وكُلف بومبيو بالتفاوض على خطة للتوصل إلى “نزع كامل للسلاح النووي” في شبه الجزيرة الكورية.
ويتطلب هذا من كيم الاعلان بالتفصيل عن حجم أسلحته النووية وبرنامج التخصيب والموافقة على جدول زمني لتفكيك منشآته واخضاعها للتفتيش.
وتأمل واشنطن بانجاز العملية خلال سنة ولكن العديد من الخبراء ومعارضي ترامب يحذرون من أن القمة لم تخرج سوى بالقليل وبأن العملية قد تستغرق سنوات.
في هذه الأثناء، تعهد بومبيو وترامب بابقاء العقوبات الاقتصادية الدولية التي يعتقدان أنها هي التي أرغمت كوريا الشمالية على التفاوض في المقام الأول.
بعد المباحثات المقررة مساء الجمعة وصباح السبت في بيونغ يانغ سيتوجه بومبيو الى طوكيو لاطلاع اليابانيين والكوريين الجنوبيين على نتيجة المحادثات.
بعدها سيتوجه إلى فيتنام ومنها الى أبو ظبي قبل بروكسل للانضمام الى ترامب خلال قمة حلف شمال الأطلسي الأسبوع المقبل.
وكان أكد ترامب قبل أياما أن المحادثات مع كوريا الشمالية “تجري بشكل جيد”.
وقال ترامب في تغريدة على تويتر “أجرينا الكثير من المحادثات مع كوريا الشمالية — كل شيء يجري بشكل جيد! في الوقت نفسه لا صواريخ ولا تجارب نووية منذ ثمانية أشهر. كل آسيا سعيدة. وحده الحزب المعارض الذي يضم (مصادر) الأخبار الكاذبة يشكو. لو لم أكن هنا، لكنا نخوض حربا مع كوريا الشمالية الآن”.
وتحدثت وسائل اعلام اميركية نقلا عن مصادر لم تكشفها في الأيام الأخيرة عن معلومات تمتلكها الاستخبارات الاميركية تشير إلى أن كوريا الشمالية تحاول اخفاء جزء من ترسانتها النووية.
ورفضت الناطقة باسم البيت الابيض الاثنين تأكيد او نفي هذه المعلومات.
وقالت ساره ساندرز “اعتقد ان عددا من الامور حدثت. اولا لم نشهد اطلاق صواريخ في الاشهر الثمانية الاخيرة”، في اشارة الى الموقف السابق لكوريا الشمالية التي كانت تصر على اجراء تجارب على الصواريخ البالستية.
واضافت “لم نر انفجارات نووية، ومن جديد أقول ان المحادثات يمكن ان تواصل تقدمها”. وتابعت “لا اريد الدخول في التفاصيل لكن يمكنني ان أقول لكم اننا ما زلنا نسجل تقدما”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق