رئيسيشئون أوروبية

رئيس بيلاروسيا لوكاشينكو يوافق على توسيع نطاق استخدام عقوبة الإعدام

أفادت وكالات الأنباء الروسية اليوم الأربعاء أن الزعيم البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو وافق على تغييرات في القانون الجنائي في بيلاروسيا من شأنها أن تجعل محاولة ارتكاب أعمال إرهابية يعاقب عليها بالإعدام.

كانت بيلاروسيا السوفيتية السابقة قد حكمت بالفعل على عقوبة الإعدام لأعمال الإرهاب التي تسبب خسائر في الأرواح، وجرائم القتل الوحشية والقتل العديدة.

أيد البرلمان البيلاروسي توسيع نطاق تطبيق عقوبة الإعدام بعد أن حاول نشطاء تخريب أجزاء من شبكة السكك الحديدية لجعل من الصعب على روسيا نشر قوات في أوكرانيا لغزوها.

استخدمت روسيا روسيا البيضاء، الحليف الوثيق، كنقطة انطلاق لشن غزوها لأوكرانيا في 24 فبراير.

وتنفي بيلاروسيا ضلوعها في الصراع لكنها تقر باستخدام أراضيها في الغزو.

وقالت وكالتا أنباء روسية انترفاكس وريا نوفوستي إن وثيقة على بوابة قانونية وطنية بيلاروسية أظهرت أن لوكاشينكو وقع على التعديلات التي تسمح بعقوبة الإعدام لشروعه في أعمال إرهابية.

القواعد الجديدة تدخل حيز التنفيذ في غضون 10 أيام من نشرها الرسمي.

ولم يتسن لرويترز فتح موقع البوابة القانونية على الإنترنت يوم الأربعاء.

شهدت حملة قمع الاحتجاجات الجماهيرية المناهضة للحكومة في بيلاروسيا في عام 2020 في بعض الأحيان اتهام أشخاص بالإرهاب بجرائم كان من الممكن اعتبارها في وقت سابق أعمال شغب.

كما وجهت إلى شخص تهمة الإرهاب لقيامه بصب طلاء أحمر على سيارة قاض وآخر لإلقاء حجر على نافذة المدعي العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى