شئون أوروبيةفلسطين

“سكاي لاين” الدولية تستهجن حملة تحريض ضد تظاهرات سلمية في الضفة الغربية

ستوكهولم- أوروبا بالعربي

استهجنت مؤسسة “سكاي لاين” الدولية اليوم الأربعاء حملة تحريض على مواقع التواصل الاجتماعي ضد التظاهرات الفلسطينية في الضفة الغربية للمطالبة برفع “الإجراءات العقابية” عن قطاع غزة.

وشددت المؤسسة التي تتخذ من ستوكهولم مقرا لها في بيان صحفي، على وجوب احترام السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية الحق في التجمع السلمي والتعبير الشعبي عن معارضة سياساتها فرض خصومات على رواتب موظفيها في قطاع غزة.

واستهجنت المؤسسة حملة تشويه وتحريض يتعرض لها القائمون على التظاهرات في الضفة الغربية وصمت الأجهزة الأمنية الفلسطينية على ذلك بما يظهر أهداف رسمية خفية لإفشال التظاهرات والتشويش على أهدافها.

وأشارت إلى أنها رصدت عشرات التغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي تحرض على التظاهرات في وقت تمتنع فيه الأجهزة الأمنية عن مسئولياتها في حماية التظاهرات رغم أنها معلن عنها مسبقا وتتسم بالطابع السلمي البحت.

وشددت على أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية مطالبة بتحمل مسئولياتها كاملة في تأمين حماية المتظاهرين من دون أي عائق وضمان تعبيرهم عن رأيهم المعارض بأمان كاحترام لحرية التجمع السلمي.

ونبهت المؤسسة الحقوقية الدولية إلى مخاطر التحريض الممارس ضد دعوات التظاهر في الضفة الغربية سواء كان التحريض بصفة رسمية أو أفراد والذي من شأنه أن يعيق أو يمنع حق التظاهر سلمياً ويهدد بتعرض المشاركين فيها للمخاطر.

وطالبت مؤسسة “سكاي لاين” الدولية السلطة الفلسطينية باحترام التزاماتها بموجب توقيعها على مواثيق وقوانين دولية تنص صراحة على ضرورة احترام حق التجمع السلمي وعدم التعرض للمتظاهرين بأي شكل كان بما في ذلك ممارسة التحريض والتشويه الذي يمكن أن يمهد لاعتداءات بوتيرة أكبر.

وشهدت الضفة الغربية تنظيم تظاهرتين خلال اليومين الماضيين للمطالبة برفع “الإجراءات العقابية” التي تفرضها السلطة الفلسطينية على قطاع غزة.

وشكلت إجراءات السلطة الفلسطينية شملت إحالة آلاف الموظفين في القطاعين المدني والعسكري في غزة إلى التقاعد الإجباري ولم تدفع سوى خمسين في المئة من رواتب الموظفين للشهر الثاني على التوالي.

ودعا نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إلى المشاركة في مسيرة تنطلق مساء الأربعاء من وسط رام الله بعد مشاركة المئات في المسيرة التي نظمت يوم الأحد للمطالبة بدفع الرواتب ورفع الحصار عن غزة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق