رئيسيشؤون عربية و دولية

ترامب لأربع نائبات ديمقراطيات بالكونغرس : عليكن العودة من حيث أتيتين

يستمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سعيه للتقليل من قدر أربع نائبات ليبراليات من أصول مختلفة ، ودعوته لهن بالعودة إلى بلادهن على حسب تعبيره .

وخلال تجمع صاخب في غرينفيل شمال كارولاينا / واشنطن ، دعا ترامب نائبات ديمقراطيات في مجلس النواب من أصول أجنبية لم يسمهن إلى العودة من حيث أتين ، الأمر الذي دعا مسئولين ديمقراطيين رفيعين إلى وصفه بالعنصري المصاب برهاب الاجانب.

وسبق لترامب أن نقل العام الماضي إشارته الى دول أفريقية بأنها “أوكار قذرة”، اضافة الى كلامه عن “غزو” المهاجرين غير القانونيين.

وتشير دعوات ترامب بوضوح إلى أن هذه الهجمات التي يشنها على الأجانب ستشكل جزءاً هاماً من استراتيجيته لإعادة انتخابه في 2020.

ويواصل ترامب تصريحاته ضد أربع نائبات ديمقراطيات في الكونغرس ينتمين لأقليات مختلفة وقال : ” إن بوسعهن مغادرة البلاد إذا كانت سياساته بشأن قضايا مثل الهجرة والدفاع عن إسرائيل لا تعجبهن “.

وأَضاف ترامب في حشد التجمع شمال كارولاينا التي تعتبر ولاية مهمة بالنسبة له “أولئك النائبات، تصريحاتهن تساعد في ظهور يسار متطرف متشدد خطير”.

وفي تغريداته في مطلع الأسبوع قال إن على النائبات التقدميات الأربع اللاتي يعرفن باسم (الفريق)، وهن “إلهان عمر” من مينيسوتا و”ألكسندريا أوكاسيو-كورتيز” من نيويورك و”رشيدة طليب” من ميشيغان و”أيانا بريسلي” من ماساتشوستش، العودة من حيث أتين، رغم أنهن أمريكيات وولدت ثلاث منهن في الولايات المتحدة.

وتابع قائلا “الديمقراطيون الآن حزب الضرائب المرتفعة ومعدلات الجريمة العالية والحدود المفتوحة والإجهاض المتأخر والتعصب والانقسام. الحزب الجمهوري هو حزب كل الأمريكيين وقيم الأمريكيين”.

وصوت مجلس النواب الأمريكي الذي يهيمن عليه الديمقراطيون يوم الثلاثاء لصالح إدانة تصريحات ترامب رسمياً واعتبار أنها تتسم بالتمييز العنصري، وصوت جمهوريون أيضا بالتأييد.

وقال مساعد رئيسة مجلس النواب بن راي لويان، المسؤول الأرفع من أصل لاتيني في الكونغرس، لقناة “فوكس نيوز” الأحد “ عن تغريدة ترامب “هذه تغريدة عنصرية”. وأضاف “هؤلاء مواطنون أميركيون انتخبوا من قبل ناخبين في الولايات المتحدة الأميركية”.

وكانت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي قد حذّرت حزبها من “خطر” السياسات الليبرالية التي تدفع بها أوكاسيو-كورتيز والتقدميات الاخريات، في حال كان الديموقراطيون يأملون بهزيمة ترامب في انتخايات 2020.

لكن بيلوسي انتقدت الأحد على موقع تويتر “هجوم” الرئيس، وقالت “أرفض تعليقات ترامب التي تنم عن الرهاب من الاجانب وتهدف الى تقسيم أمتنا”.

الوسوم
اظهر المزيد

محمد توفيق

كاتب سوري يهتم بالشأن السياسي و يتابع القضايا العربية على الساحة الأوروبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق