رئيسيشؤون دوليةغير مصنف

ترامب يرفض الهزيمة، وبايدن يدعوه للاعتراف بالخسارة “تفادياً للاحراج”

يبدو أن الرئيس المنتهية ولاياته دونالد ترامب مُصر على عدم الاعتراف بالخسارة في الانتخابات الرئاسية الأمريكية أمام منافسه الديموقراطي جو بايدن، ولا يزال يروج نفسه على أنه هو الفائز.

تجاهل ترامب المستمر لكافة النتائج التي تم اعلانها عبر وسائل الإعلام الكبرى في الولايات المتحدة من فوز المرشح جو بايدن بالانتخابات الرئاسية وبفارق واسع في المجتمع الانتخابي، الذي تلقى سلسلة من اتصالات التهنئة من قادة وزعماء العالم .

باتت محاولة ترامب البقاء في السلطة مستنزفة للرجل الذي اعتاد السخرية بشكل علني من خصومه ووصفهم بـ “الخاسرين”.

كما أن ترامب لا يزال يمنع العملية الأخيرة لنقل السلطة إلى بايدن، في الوقت الذي يحاول فيه قلب النتيجة في المحاكم بالاستناد الى مزاعم واهية بحصول مخالفات.

وغرد ترامب على تويتر قائلاً “سنفوز”، ثم أضاف في وقت مبكر الثلاثاء “راقبوا الإساءات الهائلة في عملية فرز الأصوات”.

وفي تأكيد على أجواء التصلب، رفض وزير الخارجية، مايك بومبيو، الثلاثاء الاعتراف بفوز بايدن، واعداً بعملية “انتقالية سلسة” نحو ولاية ثانية لترامب.

ومنذ الانتخابات في 3 تشرين الثاني، أصبح ترامب مقلاً في ظهوره العلني ونشاطه إلى درجة بدا كأنه وضع مهامه الرئاسية العادية على الرف.

والنشاط الوحيد المعروف الذي قام به خارج البيت الأبيض كان لعب الغولف خلال عطلة نهاية الأسبوع بعد ظهور النتائج.

وفجأة اختفت مؤتمراته الصحافية شبه اليومية والمقابلات مع “فوكس نيوز” وجلسات الدردشة المرتجلة مع مراسلي البيت الأبيض.

وبدل ذلك أمضى ترامب معظم وقته في التغريد، غالباً حول ما يزعم أنها انتخابات مسروقة. وفي بعض الأحيان كان يعيد تغريد تعليقات داعمة لمقدمي برامج يمينيين من “فوكس نيوز” واقتباسات من البرامج اليومية للقناة.

وكان الإجراء الرئاسي الهام الوحيد الذي اتخذه ترامب هو الإقالة المفاجئة لوزير الدفاع مارك إسبر الاثنين، والذي أعلنه أيضاً عبر “تويتر”.

المزيد : ميلانيا ترامب تنوي الطلاق من ترامب بعد انتهاء ولايته

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق