أهم الأنباءشؤون عربية و دولية

ترامب يعتبر خفض الصين لليوان تلاعب بـ ” العملة “

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، خفض الصين لعملتها ” اليوان ” إلى مستويات متدنية بـ التلاعب بـ العملة “.

ووفق بيانات المركزي الصيني ، فان تراجع اليوان اليوم الاثنين أمام الدولار الأمريكي، إلى متوسط  7.08 يوان/ دولار واحد، عند أدنى مستوى منذ 11 عاما.

اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الصين، بالتلاعب بعملتها ، بعد خفض الأخيرة لعملتها مستويات متدنية، معتبرا أن هبوط اليوان حاليا يمكن تسميته بـ”التلاعب بالعملة”.

وبحسب بيانات المركزي الصيني، تراجع اليوان الإثنين أمام الدولار الأمريكي إلى متوسط 7.08 يوان/ دولار واحد، عند أدنى مستوى منذ 11 عاما.

وعبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ” الصين خفضت العملة الخاصة بها إلى أدنى مستوى تاريخي تقريبا.. هذا يمكن تسميته بـ “التلاعب بالعملة”.

وأضاف موجها كلامه للفيدرالي الأمريكي “هل تستمعون؟”، في إشارة إلى خطوة الأخير بخفض أسعار الفائدة، الأسبوع الماضي، بربع نقطة مئوية دون توقعات ترامب الذي كان يريد خفضا بنصف نقطة مئوية.

واعتبر الرئيس الأمريكي أن خطوة المركزي الصيني انتهاك كبير.. “لكن هذه الخطوة ستضعف بكين إلى حد كبير مع مرور الوقت”.

من جهته نفى “يي قانغ”، محافظ بنك الشعب الصيني (البنك المركزي)، إقدام البنك على خفض عملته بسبب النزاعات التجارية، لكنه أشار في بيان أن السعر الحالي لليوان مناسب للأوضاع الاقتصادية التي تشهدها البلاد، ويتماشى مع تحركات العرض والطلب.

والخميس، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بدء فرض رسوم إضافية بنسبة 10 بالمئة على بضائع صينية مستوردة بقيمة 300 مليار دولار، اعتبارا من مطلع سبتمبر/ أيلول المقبل.

وعادة ما يعتبر الرئيس الأمريكي دوالند ترامب، تراجع اليوان أمام سلة العملات الأجنبية، أداة تتبعها الصين، لزيادة تنافسية منتجاتها بالنسبة للمستوردين مقابل ذات السلع الأجنبية.

وعقدت واشنطن وبكين الدورة الـ12 من المحادثات التجارية في شانغهاي بالصين، على مدار يومي الثلاثاء والأربعاء، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الصينية شينخوا.

يشار أن السلع الاستهلاكية لم تتأثر إلى حد كبير بالحرب التجارية بين أمريكا والصين .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق