التصنيفات
شؤون دولية شئون أوروبية

ترمب يعرض الجنسية الأميركية على المهاجرين غير الشرعيين

واشنطن- أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب مبادرة حول مسألة الهجرة الحساسة، عندما اقترح إمكان منح الجنسية إلى مئات آلاف المهاجرين الشباب، المعروفين بـ”الحالمين” (دريمرز)، الذين دخلوا البلاد بشكل غير قانوني عندما كانوا أطفالاً.

وصرح ترامب في لقاء لم يكن مقرراً مع صحفيين في البيت الأبيض: “الأمور بدأت تتحرك. سيتم ذلك في مرحلة ما، في المستقبل خلال مهلة بين 10 أعوام و12 عاماً”.

وتابع ترامب: “أعتقد أنه من الجيد أن يكون هناك حافز، هو الحصول على الجنسية حتى بعد مرور الوقت”. ومن المقرر أن يعرض الرئيس مقترحاته في هذا الشأن الإثنين، على أمل إنهاء صراع القوة، على حد تعبيره، المستمر منذ أشهر بين الجمهوريين والديمقراطيين حول هذه المسألة.

وتعرقل مسألة هؤلاء “الحالمين” البالغ عددهم 690 ألف شخص المحادثات في الكونغرس. فهم يخضعون للحماية حالياً بموجب برنامج أقرته إدارة الرئيس السابق باراك أوباما ويعرف بـ”داكا”، وهو يتيح لهم العمل والدراسة في الولايات المتحدة.

وكان ترامب أوقف العمل بالبرنامج في سبتمبر/أيلول، معتبراً أنه مخالف للدستور، وأمهل الكونغرس حتى مارس/آذار للتوصل إلى حلٍّ.

وحاول ترامب عند سؤاله حول هذه المهلة التي تثير قلق مئات آلاف الأشخاص الذين يخشون أن يجدوا أنفسهم فجأة معرضين للطرد، أن يكون مطمئناً. وقال “قولوا لهم ألا يقلقوا (…)، الأمر متعلق بالديمقراطيين، لكن يجب ألا يشعروا بالقلق”.

ويشترط الديمقراطيون التوصل إلى حل في هذه المسألة، ويهددون خلاف ذلك بالتسبب بشلل جديد للمؤسسات الفدرالية، كما حصل في نهاية الأسبوع الماضي.

ويُجمع الجمهوريون على تطبيع وضع هؤلاء الشباب، لكن ترامب يشترط في المقابل التصويت على تمويل بناء جدار على طول الحدود مع المكسيك.