رئيسيشؤون دولية

ترامب يدعو الصين إلى تشديد القيود على الحدود مع كوريا الشمالية

واشنطن- أوروبا بالعربي

دعا الرئيس الاميركي دونالد ترامب الصين اليوم الاثنين إلى تشديد القيود على حدودها مع كوريا الشمالية إلى حين توقيع اتفاق مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون بشأن نزع الاسلحة النووية.

ومن المقرر ان يعقد ترامب قمة تاريخية مع زعيم كوريا الشمالية في 12 حزيران/يونيو في سنغافورة، رغم ان بيونغ يانغ هددت مؤخرا بالانسحاب من القمة بسبب مطالبة واشنطن لها ب”التخلي عن الاسلحة النووية من جانب واحد”.

وكتب ترامب في تغريدة “يجب أن تبقى الصين قوية ومتشددة على الحدود مع كوريا الشمالية إلى حين التوصل الى اتفاق”، مشيرا الى أن الصين قد تكون خففت عقوباتها الاقتصادية المفروضة على بيونغ يانغ.

وقال ترامب “تردد ان الثغرات ازدادت مؤخرا على الحدود وأن حالات التسلل صارت اكبر” مضيفا انه يريد ان تكون كوريا الشمالية “(ناجحة جدا) ولكن بعد التوصل الى اتفاق حول نزع الأسلحة النووية”.

وتعتبر الصين أكبر شريك تجاري لكوريا الشمالية ودعاها ترامب مرارا إلى الضغط على بيونغ يانغ لكبح برامجها النووية والصاروخية.

واحتجت كوريا الشمالية كذلك على التدريبات العسكرية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، وانسحبت الاسبوع الماضي من محادثات مقررة بينها وبين كوريا الجنوبية.

ومع تراجع احتمالات عقد قمة سنغافورة، قدم ترامب تطمينات الى أنه اذا نجحت القمة فإن كيم “سيحصل على حماية قوية جدا”.

وصرح ترامب للصحافيين الاسبوع الماضي “سيكون في بلاده وسيدير بلاده. وستكون بلاده غنية جدا”.

في هذه الأثناء نفت الصين الاثنين اتهامها ب”عسكرة” بحر الصين الجنوبي بعد هبوط قاذفات في قاعدة جوية في المياه المتنازع عليها، مشيرة الى ان الوجود العسكري الاميركي يثير مزيدا من التوتر.

والجمعة هبطت العديد من القاذفات الصينية للمرة الاولى بينها قاذفات اتش-6 كاي الطويلة المدى القادرة على حمل الرؤوس النووية، على مدرج جزيرة، ما اثار مخاوف دولية.

واستدعى ذلك على الفور انتقادا من الولايات المتحدة وندد متحدث باسم البنتاغون بمواصلة الصين “عسكرة مواقع متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي”.

وسارعت الصين الى تبديد هذه المخاوف.

وصرح لو كانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية في مؤتمر صحافي معتاد ان “جزر بحر الصين الجنوبي هي اراض صينية”.

وقال ان تحرك القاذفات في تلك المنطقة هو “جزء من عملية تدريب روتينية للجيش الصيني” وان الولايات المتحدة “ترسل سفنها وطائراتها الحربية الى المنطقة .. وتشكل خطرا على الدول الاخرى”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق