رئيسيشؤون دولية

ترامب يؤكد أن كل شيء جاهز للقمة مع زعيم كوريا الشمالية

واشنطن- أوروبا بالعربي

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم أن “كل شيء جاهز” للقمة التاريخية التي ستعقد بعد خمسة أيام مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون.

ووعد ترامب أثناء استقباله الخميس رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في البيت الأبيض، بأن القمة التي ستعقد صباح الثلاثاء 12 حزيران/يونيو في سنغافور ستكون “أكثر بكثير من جلسة تصوير” أمام الصحافة.

وأضاف “كل شيء يحصل بطريقة جيدة جدا، آمل أن تستمر (الأمور) كذلك”.

وصرّح الرئيس الأميركي “أعتقد أنني مستعد بشكل جيد” مضيفا “لا أعتقد أنني بحاجة الى التحضير الى هذا الحدّ”.

وأوضح أن زيارة آبي واشنطن تهدف إلى تنسيق “بشكل وثيق” مقاربته مسألة كوريا الشمالية مع مسألة الرئيس الأميركي.

وكان أعلن البيت الابيض قبل يومين أن القمة المرتقبة بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون بعد اسبوع ستعقد في فندق كابيلا في جزيرة سنتوسا السياحية في سنغافورة.

وتضم هذه الجزيرة منتجعات سياحية عدة وملاعب غولف معروفة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض ساره ساندرز ان “المكان الذي تقرر لقمة سنغافورة بين الرئيس وكيم جونغ اون سيكون فندق كابيلا في جزيرة سنتوسا”.

وأضافت “نحن نشكر للمضيفين في سنغافورة حسن ضيافتهم”.

ولم يعط البيت الابيض تفاصيل كثيرة حول هذا اللقاء التاريخي، مكتفيا بالقول ان أول لقاء ثنائي بين ترامب وكيم سيعقد عند الساعة التاسعة صباحا (01,00 ت غ) في 12 حزيران/يونيو.

وفندق كابيلا الفخم في جزيرة سنتوسا بعيد عن التجمعات السكنية وبالتالي يمكن ضمان أمنه بشكل أسهل.

وتطالب واشنطن بنزع الاسلحة النووية لكوريا الشمالية بشكل “كامل ويمكن التحقق منه ولا عودة عنه”، مبدية استعدادها لتقديم ضمانات “لامن” النظام.

ووجد ترامب نفسه في النهاية مضطراً إلى التراجع عن خطابه “الناري التدميري”، كما عن مقاربته المبسطة للقمة. “فلا الحرب المكلفة مفضلة” الآن، حسب رئيس مجلس العلاقات الخارجية، ولا القمة ستكون جلسة لتوقيع عقد.

فكان لا مفر أمامه من القبول بالطرح الكوري: الدخول في “عملية” تدريجية لمعالجة الملف النووي الشمالي. أي قبول نهج “التنازل خطوة خطوة”، كما قال الوزير مايك بومبيو في جلسة مع لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى