شؤون دوليةشئون أوروبية

ترامب يطالب دول الأطلسي الالتزام بتعهدهم زيادة الانفاق الدفاعي

واشنطن- أوروبا بالعربي
طالب الرئيس الأميركي دونالد ترامب ثماني دول أعضاء في حلف شمال الأطلسي بالالتزام بتعهدهم زيادة الانفاق الدفاعي، كما أعلن رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشال اليوم الجمعة.
وانتقد ترامب مرارا حلفاء بلاده في الأطلسي بالفشل في الوفاء بتعهدهم في العام 2014 بإنفاق 2 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في قطاع الدفاع بحلول العام 2024، متهما إياهم بترك الولايات المتحدة تتحمل عبئا غير عادل دفاعا عن اوروبا.
وقبل أقل من اسبوعين على قمتهم المرتقبة في بروكسل في 11-12 تموز/يوليو، كتب ترامب خطابات إلى قادة ثماني دول في الحلف الأطلسي لتذكيرهم بتعهدهم.
وقال ميشال للصحافيين خلال القمة الاوروبية في بروكسل “لست منبهرا بهذا النوع من الخطابات”.
وتابع أن “بلجيكا اوقفت التراجع المنهجي في الانفاق الدفاعي وشاركت في العديد من العمليات العسكرية”.
وأفاد مصدر دبلوماسي أن الدول الثماني التي تلقت الخطابات التي وقعها ترامب بنفسه هي بلجيكا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال ولوكسمبورغ والنروج وهولندا وألمانيا.
وكان ترامب قد كتب خطابا مماثلا إلى كندا، تم نشر نصه الأسبوع الماضي، جاء فيه أن هناك “إحباطًا متزايدًا في الولايات المتحدة لأن الحلفاء الرئيسيين مثل كندا لم يزيدوا الإنفاق على الدفاع كما تعهدوا”.
وفي الوقت الراهن، تتحمل الولايات المتحدة نحو 72 بالمئة من كافة الانفاق الدفاعي لحلف الأطلسي، فيما بلغت ثلاث دول فقط عتبة الاثنين بالمئة وهي بريطانيا واليونان واستونيا.
ويأمل مسؤولو الحلف ان تقر اربع دول جديدة في قمة الحلف المقبلة وهي على الارجح بولندا ورومانيا ولاتفيا وليتوانيا زيادة في انفاقها الدفاعي.
من جهة أخرى أوردت صحيفة واشنطن بوست الجمعة انه خلال لقائهما في البيت الابيض في نيسان/أبريل، عرض الرئيس الاميركي دونالد ترامب على نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون ان يخرج من الاتحاد الاوروبي ويتوصل إلى اتفاق تبادل ثنائي مع الولايات المتحدة.
ونقلت الصحيفة في مقال عن اثنين من المسؤولين الأوروبيين أن ترامب قال لماكرون الذي انتخب على اساس برنامج مؤيد لأوروبا، “لماذا لا تخرج من الاتحاد الأوروبي؟”.
وأكد مصدر دبلوماسي مضمون هذا الحديث.
ولا يفوت ترامب مناسبة إلا يهاجم فيها الاتحاد الأوروبي متحدثا عن ممارسات تجارية ظالمة وخصوصا في قطاع السيارات.
وقال مساء الاربعاء خلال تجمع في ولاية داكوتا الشمالية ان “الاتحاد الاوروبي وجد بالتأكيد للاستفادة من الولايات المتحدة”.
كذلك، ينتقد ترامب بشدة المنظمات المتعددة الطرف، وخلال قمة مجموعة السبع في كندا اكد لنظرائه الغربيين ان حلف شمال الاطلسي “سيء تماما مثل اتفاق نافتا” حول التبادل الحر في اميركا الشمالية.
وسط هذه الاجواء المشحونة مع حلفائه، يشارك ترامب في قمة الحلف الاطلسي في بروكسل في 11 و12 تموز/يوليو قبل ان يلتقي بعد بضعة ايام في هلسنكي نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق