شؤون دوليةشئون أوروبية

تركيا تحض روسيا وإيران على التدخل لوقف الهجوم على ادلب

أنقرة- حضت تركيا اليوم الأربعاء إيران وروسيا على التدخل لوقف الهجوم الذي تشنه القوات السورية على محافظة ادلب المشمولة باتفاق خفض التوتر الذي تضمنه الدول الثلاث، ما يدل على توتر متزايد في ما بينها قبل محادثات سلام جديدة.

وتركيا التي تتعاون بشكل وثيق منذ اشهر مع روسيا في الملف السوري، صعدت الضغوط في الايام الماضية على موسكو وطهران مع تكثيف قوات النظام السوري قصفها على ادلب.

وتشن قوات النظام السوري منذ 25 كانون الأول/ديسمبر هجوماً للسيطرة على الريف الجنوبي الشرقي لإدلب، المحافظة الوحيدة الخارجة عن سلطة دمشق وتسيطر عليها بشكل رئيسي هيئة تحرير الشام (النصرة سابقا).

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو لوكالة الاناضول التركية الرسمية ان “ايران وروسيا يجب ان تتحملا مسؤولياتهما في سوريا”.

وأضاف تشاوش اوغلو “اذا كنتم دولا ضامنة، والحال كذلك، فيجب وقف النظام. الامر هناك لا يتعلق بمجرد هجوم جوي، النظام لديه نوايا أخرى وهو يتقدم في ادلب”.

تقع محافظة ادلب على حدود تركيا التي تتخوف من تدفق لاجئين الى أراضيها في حال كثفت القوات السورية هجومها.

واستدعت وزارة الخارجية التركية الثلاثاء سفيري ايران وروسيا في انقرة للاعراب عن “استيائها” ازاء الهجوم قبل اسابيع من اجتماع يفترض ان يجمع في 29 و 30 كانون الثاني/يناير ممثلين عن النظام والمعارضة في سوتشي، على امل التوصل الى حل للنزاع الذي أوقع أكثر من 340 الف قتيل منذ اندلاعه في 2011.

من جانب آخر، اعلنت المعارضة السورية عن جولة محادثات جديدة حول النزاع السوري في الحادي والعشرين من كانون الثاني/يناير الحالي في جنيف تحت اشراف الامم المتحدة، على ان تستمر لثلاثة ايام.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى