الشرق الاوسطرئيسيشئون أوروبيةمقالات رأي

تركيا تصدر مذكرة توقيف بحق عسيري والقحطاني

أصدرت محكمة تركية، الأربعاء، مذكرة توقيف بحق أحمد عسيري النائب السابق لرئيس الاستخبارات السعودي، وسعود القحطاني المستشار السابق لولي العهد السعودي محمد بن سلمان آل سعود على خلفية جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي في الثاني من أكتوبر تشرين أول الماضي.

وقيمت محكمة صلح الجزاء في إسطنبول التركية طلبا بهذا الخصوص تقدمت به النيابة العامة، ثم أصدرت القرار اليوم الأربعاء.

وأرفقت النيابة طلبها بحيثيات تشمل أدلة جديدة تم الحصول عليها في إطار التحقيقات بالقضية، والتي انطلقت سريعا عقب وقوع الجريمة داخل القنصلية السعودية في حي بشكتاش بمدينة اسطنبول.

كما قدمت النيابة التركية لائحة اتهام بحق عسيري والقحطاني تتهمهما بـ”القتل المتعمد بطريقة وحشية أو عبر التعذيب مع سابق الإصرار والترصد” .

أيضا، تضمن طلب النيابة معلومات عن هويات المشتبهين الـ15 الذين قدموا إلى إسطنبول من السعودية قبل يوم واحد من تاريخ الجريمة، وعادوا للسعودية برفقة ثلاثة من موظفي القنصلية.

ولفتت المحكمة النظر إلى التوصل لمعطيات حول مشاركة عسيري والقحطاني في خطط جرى وضعها بالسعودية لقتل خاشقجي.

وشددت النيابة في طلبها على وجود شبهات قوية تؤكد مشاركة عسيري والقحطاني في التخطيط للجريمة التي نفذها المشتبهون الـ18 الموقوفين لدى السلطات السعودية حاليا.

وكان خاشقجي غادر السعودية العام الماضي عقب حملة اعتقالات شرسة لولي العهد طالت أصحاب الرأي والصحفيين ورجال الأعمال وغيرهم، وأفرادا من الأسرة المالكة. وانتقد خاشقجي الذي كان يكتب في صحيفة واشنطن بوست نهج ابن سلمان القمعي.

وتعرض الصحفي للاستدراج من أمريكا إلى حيث قنصلية بلاده في إسطنبول، حيث كان بانتظاره فريق الإعدام الذي قتله وقطع جثته وأذابها بمواد كيمياوية لاخفاء آثار الجريمة.

لكن سرعة التحقيقات التركية وقوتها أجبرت السعودية على الاعتراف بارتكاب الجريمة بعد 18 يوما من الانكار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق