رئيسيرياضة

تفاعل وتضامن نجوم كرة القدم من جميع أنحاء العالم مع فلسطين

تداول نجوم كرة القدم من جميع أنحاء العالم منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي تعبر عن تضامنهم مع الفلسطينيين، وسط تصعيد أخير للعنف الإسرائيلي في القدس وغزة.

شنت القوات الإسرائيلية، خلال الأسبوع الماضي، حملة قمع عنيفة على الاحتجاجات ضد الإجلاء الوشيك لست عائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة.

كما هاجمت الشرطة الإسرائيلية بشكل متكرر المسجد الأقصى، ثالث أقدس الأماكن في الإسلام، بالغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي، مما أدى إلى إصابة عدة مئات من الأشخاص.

انتقل العنف بعد ذلك إلى قطاع غزة المحاصر، حيث قتلت الضربات الجوية الإسرائيلية ما لا يقل عن 48 فلسطينيا، من بينهم 14 طفلا.

فيما قتل خمسة إسرائيليين على الأقل بصواريخ أطلقت من غزة.

قاد لاعبو كرة القدم الطريق بين المشاهير، مستخدمين منصاتهم الكبيرة لزيادة الوعي حول الوضع.

محرز وصلاح وبوجبا يتحدثون

وكان نجم نادي مانشستر سيتي الجزائري رياض محرز من أوائل المتسابقين الإثنين، حيث غرد بالعلم الفلسطيني مع وسمي “فلسطين” و “أنقذوا الشيخ جراح”.

وسرعان ما تبعه لاعب أرسنال ومحمد النني المصري، قائلين: “قلبي وروحي ودعمي لك يا فلسطين”.

وتبادل العديد من لاعبي كرة القدم المصريين رسائل، منهم أحمد المحمدي لاعب أستون فيلا وتريزيجيه وقائد الزمالك شيكابالا ولاعب أولمبياكوس أحمد حسن “كوكا”.

نشر النجم المصري المتقاعد محمد أبو تريكة، الذي تم توبيخه من قبل سلطات كرة القدم ذات مرة لارتدائه قميصًا كتب عليه “تعاطفوا مع غزة”، صلاة من أجل حماية الأقصى والفلسطينيين.

في هذه الأثناء، قال محمد صلاح، نجم ليفربول العالمي الحالي، “إنني أدعو جميع قادة العالم، بما في ذلك رئيس وزراء الدولة التي كانت موطني على مدار السنوات الأربع الماضية، إلى بذل كل ما في وسعهم لتحقيق ذلك.

وأرفق المنشور بصورة له خارج قبة الصخرة في الأقصى.

في عام 2013، أثناء لعبه لنادي بازل السويسري، أثار صلاح الجدل بعد أن تجنب مصافحة لاعبين من فريق مكابي تل أبيب الإسرائيلي في مباريات الذهاب والإياب.

كما نشر ساديو ماني زميل صلاح في ليفربول، صورة للأقصى مساء الثلاثاء، كتب عليها “فلسطين حرة”.

وقال مدافع ليستر سيتي التركي كاجلار سويونكو: “صلاتي مع إخوتي في القدس. لا ينبغي أن يموت المزيد من الأبرياء.

يكفي # فلسطين_الحرة # حفظ فلسطين”.

أعاد زميل سويونكو في ليستر سيتي ويسلي فوفانا، الذي تم الإشادة به مؤخرًا بسبب صيامه خلال مباريات كرة القدم، مشاركة تدوينة عن الشيخ جراح على حسابه على إنستغرام.

ومن بين المشاركين الآخرين في الرسائل النجوم الفرنسيون فرانك ريبيري وبنجامين ميندي وبول بوجبا.

“العالم بحاجة إلى السلام والمحبة. سيحل العيد قريباً، فلنحب بعضنا بعضاً. #PrayForPalestine”، كتب بوغبا على إنستغرام.

كما كانت هناك رسائل دعم من نجوم شمال إفريقيا إسلام سليماني وأشرف حكيمي، حيث نشر الأخير مقطع فيديو قويًا للناشطة والموسيقية الفلسطينية مريم العفيفي وهي تستجوب جنديًا إسرائيليًا.

بالإضافة إلى لاعبي كرة القدم الفرديين، شاركت بعض الفرق بأكملها إشارات دعم للفلسطينيين.

ارتدى نادي ديبورتيفو بالستينو الذي يلعب في الدوري التشيلي الممتاز، والذي أسسه مهاجرون فلسطينيون في عام 1920، الكوفية قبل المباراة يوم السبت تعبيرا عن التضامن.

وقال رئيس النادي خورخي أووي “فلسطين جزء مهم من هويتنا كفريق”. “الرموز الفلسطينية، مثل الكوفية، تظهر ارتباطنا بوطننا الأم. نحن بحاجة إلى الوقوف معا ضد الشدائد”.

في غضون ذلك، في قطر، ارتدى لاعبو العربي والسد، بما في ذلك الإسباني سانتي كازورلا، الأوشحة الفلسطينية ورفعوا لافتة كتب عليها “فلسطين في قلوبنا” قبل مباراتهم يوم الأحد.

يوم الثلاثاء، استعد فناربخشه التركي لمباراته ضد سيفاسبور مرتديًا قمصان “فلسطين الحرة”.

من بين اللاعبين الذين ارتدوا القميص كان مسعود أوزيل، الذي لديه تاريخ طويل في التحدث بصراحة في القضايا السياسية والإنسانية.

في اسكتلندا، رفع مشجعو فريق سلتيك الأعلام الفلسطينية قبل المباراة ضد سانت جونستون يوم الأربعاء. لقد دعم أنصار الفريق الذي يتخذ من جلاسكو مقرا له بانتظام القضية الفلسطينية، وغالبا ما كانوا يغنون الأغاني ويلوحون باللافتات.

المثير للفضول هو أن وست هام يونايتد وولفرهامبتون واندرارز نشروا رسائل تضامن قوية على حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي العربية، فقط لحذف المنشورات بعد ساعات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق