الطب والصحةشئون أوروبيةمنوعات

تقرح حلمة الثدي أثناء الرضاعة .. أسباب وعلاجات طبيعية

يشكل تقرح حلمة الثدي لدى النساء في فترة الرضاعة ، والشعور بالألم وصعوبة في ارضاع الطفل، مشكلة لدى النساء المرضعات، وبالتالي تؤثر على صحة الطفل واستفادته من حليب الأمر ونموه ، وسنقدم لكم اليوم بعض العلاجات الطبيعية التي يمكنها القضاء على هذه التقرحات .

أسباب تقرح حلمة الثدي أثناء الرضاعة

لتقرحات الحلمة أثناء الرضاعة عدة أسباب يمكن أن تؤدي إلى تقرح الحلمة أثناء الرضاعة، وتشمل:

كثرة الاحتكاك: إن الإحتكاك المتكرر الناتج عن قيام الرضيع بمص الحلمة يمكن أن يؤدي لظهور التقرحات، وخاصةً عندما لا تقوم الأم بإرضاع الطفل في وضعية صحيحة.

احتباس الحليب: في بعض الحالات، يتم احتباس بعض من الحليب داخل الثدي، مما يؤدي إلى ظهور بثور وتقرحات على الجلد.

عدم تنظيف الثدي جيداً: قد تهمل المرأة المرضع تنظيف الثدي جيداً، مما يؤدي إلى ظهور التقرحات.

علامات الإصابة بتقرح الحلمة

تظهر عند تقرح حلمة الثدي ، نتوء غير طبيعي على الحلمة وحولها: ويمكن الشعور بهذه النتوءات عند ملامسة منطقة حلمة الثدي.

ظهور انتفاخ خفيف على الثدي: ويسهل ملاحظة هذا الإنتفاخ عند القيام بالضغط على الحلمة بإصبعي الإبهام والسبابة معاً.

الشعور بالأم في الحلمة: وخاصةً خلال الرضاعة أو ملامسة منطقة حلمة الثدي، ويمكن الشعور بها أثناء إرتداء الملابس أيضاً.

متى يجب اللجوء إلى الطبيب؟

ينصح باستشارة الطبيب عند ملاحظة بعض من الأعراض على الثدي، وتتمثل في:

ظهور تورم مؤلم في الحلمة: حيث تستمر النتوءات في التفاقم، وتصبح مؤلمة بصورة كبيرة.

خروج سائل أصفر من الحلمة: وذلك عند القيام بالضغط عليها، وفي هذه الحالة يجب التوقف عن إرضاع الطفل على الفور.

انخفاض أو عدم تدفق حليب الثدي: ويشير هذا لانسداد قنوات الحليب.

نزيف الحلمة: مع الام واحمرار شديد في هذه المنطقة.

حرقان في الحلمة: وخاصةً أثناء تدفق الحليب وخلال الرضاعة.

فهذه الأعراض تدل على وجود عدوى في قنوات الحليب، وهي حالة تستدعي العلاج على الفور.

يمكن أن تكون العلاجات المنزلية هي الخيار الأول لعلاج تقرح الحلمة، كما أن هذه الطرق تساعد في الوقاية من الإصابة بهذه المشكلة. إليك أبرزها:

زيت الزيتون: قومي بنقع كرة قطنية في زيت الزيتون، وتطبيقها على الحلمة، حيث يقوم زيت الزيتون بتليين الجلد الذي يغطي الحلمة، مما يقلل من فرص انسداد قنوات الحليب.

التدليك والضغط على منطقة الحلمة قبل الرضاعة: وذلك عن طريق منديل ورقي مبلل بماء دافيء، والقيام بالضغط على الحلمة بلطف، ويساعد هذا في تساعد الجلد الميت وتسهيل تدفق الحليب.

ضخ الحليب: أيضاً ينصح باستخدام مضخة الحليب لإخراج القليل منه بقوة الدفع، والتي تساعد في منع أي انسداد بقنوات الحليب الذي يؤدي إلى التقرحات.

تقليل احتكاك الحلمة: يجب عدم إرضاع الطفل من ثدي واحد لتقليل احتكاك الحلمة، كما ينصح بعدم ارتداء أغطية الحلمة البلاستيكية التي تمنع تسرب الحليب، وذلك لأنها تتأكل بمرور الوقت، وتسبب ظهور التقرح. يفضل اختيار أغطية القطن الناعمة واللطيفة على الجلد.

الرضاعة في وضعية صحيحة: فهذا يضمن قدرته على مص الحليب بصورة أفضل، وبالتالي عدم تراكم الحليب داخل الثدي، وكذلك تقليل الإحتكاك.

علاج تقرح الحلمة لدى الطبيب

أما إذا لم تساعد هذه الطرق في التغلب على تقرح الحلمات، فيجب الذهاب للطبيب ليصف العلاجات المناسبة، وهناك خيارات عديدة لهذه المشكلة، وتشمل:

قيام الطبيب بفرك سائل مطهر على الحلمة: فهذا السائل يحول دون انتشار الجراثيم حول الحلمة.

فتح التقرحات: يمكن أن يستخدم الطبيب إبرة معقمة لإزالة هذه التقرحات، ثم يقوم بتطهيرها جيداً.

استخدام الأدوية المضادة للإلتهابات: لتجنب تفاقم العدوى في منطقة الحلمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق