شئون أوروبيةمنوعات

تقرير صادم: نحن نأكل البلاستيك بحجم بطاقة ائتمان أسبوعيًا!

لا يعلم الكثير حجم ما يستنشقه الانسان أو ما يدخل جوفه، خلال ممارسة حياته اليومية، ومن ضمن ما يستنشقه الانسان ، الجسيمات من البلاستيك .

فبحسب صحيفة صحيفة “ذا صن” البريطانية  فـإن ” ما يقرب من ألفين من الجسيمات البلاستيكية الدقيقة يتم استنشاقها أو استهلاكها عبر الماء والملح والمأكولات البحرية كل 7 أيام “.

ويقول العلماء يمكن استخدام ” البلاستيك ” الموجود في تلك الكمية لصنع بطاقة ائتمان مصرفية، وقال الصندوق العالمي للطبيعة، إن الدراسة الجديدة يجب أن تكون بمثابة دعوة للاستيقاظ وأخذ إجراءات عاجلة.

و يُعد هذا التقرير البريطاني هو الأحدث الذي يشير إلى الاستخدام المتزايد للبلاستيك والتهديد الذي يمثله على البيئة وصحتنا، حيث قام باحثون من جامعة نيوكاسل في أستراليا بتحليل 52 دراسة سابقة للتوصل إلى هذا التقدير.

ويتم استهلاك معظم المواد البلاستيكية الدقيقة عن طريق المياه، ولكن توجد أيضًا في العسل والأسماك والسكر والخبز وكذلك في أوراق تغليف المواد الغذائية، ولم يتم تضمين أي منها في الدراسة، ومع ذلك، فإن عواقب تناول البلاستيك على المدى الطويل تعتبر الأخطر.

و يعد البلاستيك مادةّ من صنع الإنسان، يستعمله بشكل يومي نظراً للمصنوعات الهائلة القائمة على استعماله، حيث يتكوّن البلاستيك من بوليمرات ذات جزيئات بحجم كبير، والبوليمرات أساساً من مشتقات البترول التي يصعب تحللها فتبقى موجودةً في مختلف البيئات لعدد كبير من السنوات بسبب غير قابليتها للتحلل، كما أن البلاستيك من المواد ذات الوزن الخفيف والتي يسهل تطايرها ونقلها من مكان لآخر بفعل الرياح أو الماء، كما لايتم وضعها عادةً بمدافن النفايات، والمحارق، ويتم التخلص منها بطرق غير صحيحة عوضاً عن ذلك، مما يؤدي لاعتبارها من الملوثات على نطاق واسع، مؤدياً هذا لحدوث التلوّث بفعل البلاستيك في كافة أنحاء العالم.[

يؤثر البلاستيك بالشكل الأكبر على الحياة البحريّة، حيث يعمل على اختناق السلاحف، بالإضافة لتناول الحيتان العملاقة له متسبباً بعدم قدرتها على تناول الطعام لامتلاء معدتها، كما أن الأسماك الصغيرة تأكل البلاستيك الدقيق وتتسبب في دخوله للسلسلة الغذائية.

إضافةً للتلوّث الذي يخلّفه البلاستيك في البيئة، من بحار ومصبات المياه العذبة فهو يعمل على قتل الطيور البحرية سنوياً، كما يعمل على تشويه المناظر الجمالية للبيئة ويقلل السياحة ويؤثر سلباً على الأنشطة البشرية مثل الصيد.

وو نظراً لأنّ التلوث بالبلاستيك يطال البحار والمحيطات، هذا يؤدي لقتل الحياة البحريّة، بالإضافة لتناول الأسماك الصغيرة لبعض شظايا وألياف المواد الكيميائيّة المكوّنة للبلاستيك، ومن ثم تناول الأسماك الكبيرة لها، والتسبب لها بأضرار جمّة سواء أكانت من ناحية تقليل رغبتها بالطعام، أو التأثير على الجهاز الهضمي لها مؤدياً لتضوّرها من الجوع وقتلها، إلى جانب هذا كلّه، عند تناول الإنسان للأسماك المليئة بالبلاستيك واللدائن الدقيقة يطاله الضرر، ويصاب بالأمراض.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق