تكنولوجياشئون أوروبية

تقنية متطورة تسمح بإنتاج أي شيء من الهواء

تقنية متطورة تسمح بإنتاج أي شيء من الهواء

طور خريجو جامعتي MIT  و YALE تكنولوجيا الأنابيب النانونية “تقنية متطورة تسمح بإنتاج أي شيء من الهواء” والتي تسمح للإنسان بطباعة وإنتاج أي شيء بما في ذلك الوقود الخالي من الكربون من “الهواء الرقيق”.

تقنية متطورة تسمح بإنتاج أي شيء من الهواء:

وقد قال الدكتور روب ماكغينيس، مؤسس شركة ماترشيفت في بيان صحفي له “تقدم لنا تلك التكنولوجيا القدرة على السيطرة على العالم المادي، فعلى سبيل المثال، نعمل في الوقت الحالي على سحب ثاني أوكسيد الكربون من الهواء ثم تحويله إلى وقود، وقد تم ذلك بالفعل عبر استخدام التكنولوجيا التقليدية، ولكن الأمر كان مكلفاً جداً من الناحية العملية، وباستخدام تقنياتنا، وقد اعتقد أننا سنكون قادرين على انتاج وقود البنزين والديزل ووقود الطائرات، وبطريقة أرخص من الوقود الأحفوري، كل ذلك عبر تقنية متطورة تسمح بإنتاج أي شيء من الهواء، فقد نجحت الشركة التي مقرها في نيويورك في انشاء أغشية أنابيب نانونية كربونية واسعة النطاق، تقوم على الجمع بين الجزيئات الفردية أو تفصل بينها.

وقد أوضح الدكتور روب أن الحديث في الوقت الحالي يتمحور حول العمل على طباعة المادة من الهواء على سطح المريخ على سبيل المثال، وذلك يعني إمكانية انتاج الطعام والوقود ومواد البناء وحتى الأدوية من الغلاف الجوي والأتربة أو الأجزاء التي سيعاد تدويرها، دون الحاجة إلى نقلها من الأرض، كما وتشكل المصانع الجزيئية مواد خام جديدة، ولكن الباحثون يعتقدون أن مع التطور التكنولوجي سيتم انتاج مصانع جزيئية أكثر تعقداً عبر استخدام تقنية متطورة تسمح بإنتاج أي شيء من الهواء، كما وتستخدم المصانع البوابات الجزيئية القابلة للبرمجة، والتي تتكون من أنبوب نانوي كربوني موجود في ورقة بوليمير مرنة.

فعلى سبيل المثال، تعمل بوابات البروتين على مبدأ مماثل، وذلك باستخدام الأنزيمات بهدف إنشاء نوع معين من الأجسام المضادة أو غيرها من المركبات العلاجية، كما وتحتوي الورقات البولميرية على 250 تريليون بوابة من ذلك النوع، ولكل متر مربع.

فمن المقرر تطبيق هذه التكنولوجيا الحديثة في محطات تحلية المياه في وقت لاحق من عام 2018 بعد أن أثبتت تقنية متطورة تسمح بإنتاج أي شيء من الهواء  قدرتها على تحلية مياه البحار باستخدام أقل الطاقات المطلوبة، فهذه التقنية في النطاق التجريبي في الوقت الحالي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى