شؤون دوليةشئون أوروبية

تنزانيا تنسحب من “اطار التحرك الشامل للاجئين”

دار السلام- أعلن الرئيس التنزاني جون ماغوفولي انسحاب بلاده من “إطار التحرك الشامل للاجئين” الذي يسعى الى طرح حلول دائمة للاجئين، بينها الاندماج في المجتمعات المضيفة.

وقالت الرئاسة في بيان إن “تنزانيا قررت الانسحاب لأسباب امنية ولنقص في الأموال”. وقد اعلن الرئيس ماغوفولي هذا القرار خلال حفل تهنئة رؤساء البعثات الدبلوماسية الجمعة في دار السلام.

وفي كانون الثاني/يناير، ابلغت تنزانيا المفوضية العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة، التوقف عن منح بعض اللاجئين البورونديين الجنسية، وانها لن تشجع على تقديم طلبات لجوء جديدة.

واعتبرت تنزانيا فترة طويلة ارض لجوء للاجئين الآتين خصوصا من بوروندي وجمهورية الكونغو الديموقراطية.

وذكرت صحيفة “دايلي نيوز” الحكومية التنزانية اليومية ان ماغوفولي يأخذ على المجموعة الدولية انها لم تفرج عن الاموال الموعودة لمساعدة تنزانيا على تأمين اندماج اللاجئين.

واوضحت المفوضية العليا للاجئين ان نهج “اطار العمل الشامل للاجئين” يستند الى فكرة إدماج اللاجئين في المجموعات التي تستقبلهم.

وعندما يحصل اللاجئون على التعليم ويحق لهم العمل بصورة قانونية، يستطيعون تطوير كفاءتهم والتمتع بمزيد من الاستقلالية، وبذلك يساهمون في الاقتصاد المحلي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى