الشرق الاوسطرئيسيشؤون دوليةشئون أوروبية

تنسيقية الطلبة السعوديين في كندا, تجمع أنشئ للمحافظة على حقوق الطلاب التعليمية

كندا- أعلن مجموعة من المبتعثين السعوديين في كندا عن تشكيل  “تنسيقية الطلبة السعوديين في كندا” بهدف حماية حقوقهم  ومكتسباتهم التعليمية في ظل تصاعد الخلاف السياسي مع كندا.

حيث إجتمع العشرات من المبتعثين السعوديين في كندا وذلك من مختلف الجامعات لتدارس اوضاع الطلبة المبتعثين الي كندا في ظل الأزمة السياسية بين حكومة السعودية وكندا.

استمر الاجتماع لعدة ساعات بمشاركة طيف واسع من الطلبة في كندا في برامج الدراسات العليا والبرامج المهنية المختلفة, وتم مناقشة قرار الحكومة السعودية والتي قضى بوقف برنامج الإبتعاث وما يتعلق بها من برامج تبادل وتعليم.

نتج عن هذا اللقاء إنشاء تنسيقية الطلبة السعوديين في كندا, وأول ما طالبت به التنسيقية عدم زج الطلبة والمبتعثين السعوديين في الخلافات بين البلدين.

مطالبة بضرورة مراجعة الحكومة لقرارها بشكل فوري, حتى لا ينتج عنه مضاعفات سلبية كثيرة من شأنها التأثير على خطط السعودية  الرائدة والطامحة والتي تبتعث الألاف من الطلبة السعوديين للخارج للحصول على المعرفة والعلم .

ويعتبر إطلاق هذا الجسم كتحرك عاجل من أجل تلافي تداعيات قرار الحكومة   بشأن برامج الابتعاث لكندا وأثرها على الطلبة السعوديين هناك، وهو الأمر الذي يهدد الألاف من الطلبة وعائلاتهم دون مراعاة لما بذلوه من جهد ووقت في المضي في برامجهم الدراسية.

ويعلق الطلبة على ذلك الأمر قائلين:  ” حيث أمضينا الجهد والوقت وسهرنا الليالي وسافرنا بعيداً عن الأهل والأحباب في سبيل العلم وخدمة المملكة وبناء على ذلك فإننا نرجو من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وولي العهد توجيه الحكومة للعدول عن قرارها والعمل من أجل وقف تداعيات سياسة حكومة المملكة السعودية التي ستؤثر على مستقبل الآلاف من الخريجين في برامج الدراسات المتوسطة والعليا”.

وتسعى التنسيقية إلىالحفاظ عن حقوق الطلبة السعوديين في كندا وحماية المنجزات العلمية لهم خاصة أولئك الدارسين منذ عدة أعوام وهم على أعتاب التخرج.

و ستعمل على رفض الأفكار التي تمس بمستقبل الطلبة الدراسي بما في ذلك فكرة إغلاق نظام الابتعاث الي كندا الأمر الذي من ِشأنه عرقلة الانجازات التي استغرقت وقتا لانجازها.

الى جانب رفض مبدأ معادلة الشهادات في الجامعات الكندية في الجامعات المحلية السعودية أو نقلهم الى جامعات أخرى في أمريكا بل العمل على استكمال الدراسة بالجامعات الكندية حتى ولو بنظام التعليم عن بعد على حد وصفهم.

وأعرب الطلبة السعوديين في كندا عن حزنهم الشديد وحيرتهم جراء قرارات الحكومة التي لم تراعي مكتسباتهم التعليمية والمهنية .

من جهتها أعربت الجامعات الكندية تعاطفها الشديد مع الطلاب السعوديين وجهوزيتها لتقديم  السكن والمعونة للطلبة الذين سيتم إيقاف تمويل منحهم الدراسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى