تكنولوجيارئيسيشئون أوروبية

توفير محتوى الإنترنت دون اتصال بالإنترنت

توفير محتوى الإنترنت دون اتصال بالإنترنت

أكد المهندس حاتم إبراهيم الشريك المؤسس ومدير التشغيل في شركة ون إم البريطانية أن توفير محتوى الإنترنت دون اتصال بالإنترنت متاح الآن وذلك عبر تبني منظومة ون إم التقنية حيث لا يتطلب أي استثمار في بنى تحتية جديدة أو أي محاولات للتغلب على عامل الزمن، وقد جاء ذلك عبر لقاء تلفزيوني.

كيفية توفير محتوى الإنترنت دون اتصال بالإنترنت؟

وقد أكد المهندس حاتم أن المبادرات العالمية لإيصال الإنترنت للمناطق المحرومة منه في العالم، والتي أطلقتها شركات تقنية عالمية رائدة، بما فيها جوجل وفيس بوك وهي مشروعات طموحة إلا أن أمامها العديد من المعوقات فهي مرهونة بعاملي الزمن الطويل والتكاليف المرتفعة.

كما وأكد حاتم أن إيصال محتوى وخدمات الإنترنت إلى حالي ثلاثة مليارات شخص هو أمر متاح حالياً وبدون أي تكاليف إضافية أو استثمار في أي بنى تحتية، وذلك عبر تبني شركات الاتصالات لمنظومة ون إم التقنية التي من شأنها توفير محتوى الإنترنت دون اتصال بالإنترنت.

فقد قدم المهندس حاتم في وقت سابق شرحاً مفصلاً لمنظومة ONEM التقنية وكيف يمكنها إيصال محتوى الإنترنت وخدماته إلى نصف سكان الكوكب من غير اتصال بالإنترنت، وبدون الحاجة لضخ أي استثمارات جديدة أو الانتظار أكثر.

كما وتجدر الإشارة في إطار توفير محتوى الإنترنت دون اتصال بالإنترنت، أن شركة ONEM البريطانية التي قامت بتوقيع اتفاقيات مهمة مع مشغلي الاتصالات في أكثر من 20 دولة بعدد اجمالي يبلغ حوالي 283 مليون مشترك وتطمح إلى الوصول إلى أكثر من 50 بلداً خلال عام 2018.

تشير الدراسات والأبحاث العالمية إلى أن هناك حوالي ثلاثة مليارات مستخدم موبايل غير متصل بالإنترنت على وجه الأرض، مما يحول بينهم وبين الحصول على البيانات والمعلومات والخدمات المتوفرة لمستخدمي الإنترنت، وهنالك من كان له السبق في الأحد في زمام المبادرة على المستوى العالمي بهدف سد هذه الفجوة الرقمية إن صح التعبير، والعمل على تقديم أفكار وخدمات ثورية من شأنها تغيير المعادلة وإحداث فارق حقيقي في حياة مليارات البشر.

في توفير محتوى الإنترنت دون اتصال بالإنترنت، وقعت شركة ONEM اتفاقيات مهمة مع مشغلي الاتصالات في أكثر من 20 دولة بعدد إجمالي يبلغ 283 مليون مشترك وتطمح للوصول إلى أكثر من 50 بلداً في العام الحالي 2018.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى