رئيسيشمال إفريقيا

الاتحاد الأوروبي يمنح تونس 100 مليون يورو لدعم الموازنة

ذكرت وزارة الاقتصاد والتخطيط التونسية، إن الاتحاد الأوروبي قرر منح تونس 100 مليون يورو (100 مليون دولار) لدعم الموازنة.

جاء ذلك، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء التونسية (وات).

وأضافت الوزارة أن، المنحة ستوجه لدعم الإجراءات الرامية للتخفيف من تداعيات جائحة كورونا ودعم النشاط الاقتصادي.

وتابعت: “التوقيع على اتفاقية التمويل سيتم الإثنين، بمقر وزارة الاقتصاد والتخطيط”.

وتشهد تونس أزمة اقتصادية حادة، فاقمتها تداعيات تفشي جائحة كورونا، وارتفاع تكلفة استيراد الطاقة والمواد الأساسية جراء الأزمة الروسية الأوكرانية.

وسبق وأن أعلنت وزارة الاقتصاد والتخطيط التونسية، أن الاتحاد الأوروبي قدم منحة مالية بقيمة 162 مليون يورو (168 مليون دولار)، لدعم إصلاحات تنفذها الحكومة.

وقالت الوزارة التونسية في بيان، أن المنحة المالية المقدمة، ستسهم في تعزيز إصلاحات تنفذها البلاد في قطاع تحسين مجال الاستثمار.

وتعكف تونس على تنفيذ رزمة إصلاحات من شأنها جذب الاستثمارات الأجنبية إلى البلاد، التي ما زالت تعاني من تبعات جائحة كورونا، فاقمتها الحرب الروسية على أوكرانيا.

وفي 5 مايو/أيار الماضي، قال الاتحاد الأوروبي إنه قدم قرضا بقيمة 300 مليون يورو لتونس، في وقت يصارع فيه البلد أزمة مالية حادة.

كما انتقلت الأزمة التي تواجهها تونس إلى مرحلة جديدة هذا الأسبوع، حيث تشهد البلاد اليوم، إضرابا في القطاع العام دعا إليه الاتحاد العام للشغل، للمطالبة بتحسين أوضاع الموظفين.

وخلال الشهر الماضي صرف الاتحاد الأوروبي، 300 مليون يورو لتونس ضمن برنامج المساعدات الكلية لدعمها في معالجة تداعيات جائحة فيروس كورونا.

حيث جاء ذلك وفق بيان صادر عن وزارة الخارجية التونسية، عقب اتصال هاتفي أجراه وزير الخارجية عثمان الجرندي مع المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية والمالية باولو جانتيلوني الموجود حاليا بدافوس للمشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي.

وقال البيان، أن “الـ 300 مليون يورو التي تم صرفها هي القسط الثّاني والأخير من المساعدة الماليّة الكليّة المخصصة لتونس والمندرجة ضمن برنامج المساعدات الكلية لدعمها في معالجة تداعيات فيروس كورونا”.

وأكد الجرندي، بحسب البيان، أن “قرار مواصلة الاتحاد الاوروبي توفير الدعم المالي لتونس يعكس عمق العلاقات الاقتصاديّة والماليّة بينه وبين تونس وثراء الحوار السياسي المستمرّ بينهما والّذي تميّز في الفترة الأخيرة بتواتر الزّيارات وتبادل المحادثات على أعلى المستويات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى