الطب والصحةشئون أوروبيةمنوعات

ثمان أسباب لتراكم الدهون في البطن عند النساء .. تعرف على الطرق الصحية لتجنبها !!

تعاني كثير من النساء من تراكم الدهون في منطقة البطن ، وهو امر يشكل مصدر ازعاج للنساء ، حيث أن البطن من أكثر المناطق التي تتكدس فيها الدهون.

الأسباب التي تؤدي لتراكم الدهون كثيرة، وسنتعرف عليها خلال هذه المقالة وسنتعرف على الطرق الصحية  تجنب تراكم الدهون في منطقة البطن .

1-تناول الكثير من الطعام

إن السبب الأساسي لتراكم الدهون في البطن هو تناول كميات كبيرة من السعرات الحرارية التي تفوق حاجة الجسم، فتبدأ الدهون في التراكم تدريجياً في مختلف مناطق الجسم، وتكون البداية في منطقة البطن.

ومع الإستمرار في تناول كميات كبيرة من الأطعمة، ستعتاد المعدة على ذلك، ولا تشعر بالشبع إلا بعد الحصول على هذه الكمية الكبيرة، والتي تسبب تراكم دهون البطن.

ولذلك يجب التعرف على كم السعرات الحرارية المناسب لجسمك يومياً، وفقاً للمرحلة العمرية والوزن، والإلتزام بهذا الكم.

2-الخيارات الغذائية

ليس فقط كمية الطعام الذي تتناولها هي السبب وراء زيادة دهون البطن، وإنما نوع الطعام نفسه، حيث أن الأطعمة الدهنية والسكريات والكربوهيدرات المعالجة والنشويات وكذلك المقليات، تساعد في زيادة الدهون.

ولعلاج هذه المشكلة، يجب اتباع حمية غذائية صحية تخلو من الدهون، غير الصحية والدسم، وتحتوي على الأطعمة المفيدة والمنخفضة في السعرات الحرارية.

3-قلة الحركة

يحتاج الجسم إلى الحركة وممارسة الرياضة للمساعدة في زيادة عملية حرق الدهون، ومع قلة الحركة، سوف يصعب على الجسم أن يتخلص من الدهون بسهولة، لتبدأ في التراكم بمنطقة البطن.

يجب الإنتظام على ممارسة الرياضة بشكل يومي، وخاصةً تمارين البطن للتغلب على تكدس الدهون بها.

4-تقدم العمر

للمرحلة العمرية دوراً كبيراً في تراكم دون البطن، حيث أن عملية الحرق تصبح أكثر صعوبة كلما تقدم العمر، وخاصةً في مرحلة انقطاع الطمث.

ويرجع ذلك للتغيرات الهرمونية، فمع انخفاض هرمون الإستروجين بالجسم، تزداد فرص زيادة الدهون والتركز في البطن.

ولتفادي هذه المشكلة، ينصح بتناول الطعام الصحي والإبتعاد عن الدهون، وخاصةً مع تقدم العمر، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة.

5-قلة النوم

للنوم تأثير كبير على الوزن، حيث أن قلة النوم أو عدم الحرص على النوم جيداً في فترة الليل سوف يؤثر على عملية التمثيل الغذائي بالجسم، وبالتالي تقل فرص حرق الدهون.

وينطبق هذا على دهون الجسم بشكل عام وليس البطن فقط، ولذلك يجب الحصول على قسط كاف من النوم يومياً، وأن يكون هذا في فترة الليل، لأن السهر يؤثر على وظائف الجسم.

6-الضغط العصبي

يلعب الإجهاد دوراً في تراكم دهون الجسم بشكل عام والبطن بشكل خاص. فالإجهاد والتوتر يسبب رفع إنتاج هرمون الكورتيزول بالجسم، والذي يؤثر على عملية الأيض وحرق الدهون بالسلب.

كما أن هناك أشخاص يلجئون لتناول كميات كبيرة من الطعام عند الشعور بالتوتر والضغط العصبي، ويفقدون القدرة على التحكم بكميات الطعام ونوعيته.

7-الحمل

إن مرحلة الحمل تؤثر على جسم المرأة بصورة كبيرة، حيث تصبح البطن بارزة مع مرور أشهر الحمل. ويمكن أن يستمر بروز البطن حتى بعد الولادة نتيجة النظام الغذائي الخاطئ خلال فترة الحمل. كما أن الولادة القيصرية تزيد من فرص تدلي البطن.

وللوقاية من دهون البطن بعد الولادة، ينصح باتباع نظام غذائي صحي أثناء الحمل، والبدء في ممارسة الرياضة بعد الولادة. كما أن الرضاعة الطبيعية تحفز الجسم على فقدان الوزن.

8-متلازمة تكيس المبايض

إن النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض تكون لديهن نسبة أعلى من الدهون في البطن، وذلك نتيجة الإختلال الهرموني بأجسامهن.

ويكون العلاج من خلال بعض الأدوية التي تؤثر على الهرمونات، بالإضافة إلى التخلص من الوزن الزائد الذي يزيد من فرص الإصابة بتكيس المبايض.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق