تكنولوجيارئيسي

موظفو جوجل يحثون الرئيس التنفيذي على دعم الفلسطينيين في خضم الحرب على غزة

دعت مجموعة من موظفي جوجل اليهود عملاق التكنولوجيا إلى زيادة دعمه للفلسطينيين وسط حملة القصف الإسرائيلية الدامية في غزة، والتي أودت بحياة أكثر من 200 شخص ، من بينهم عشرات الأطفال.

في رسالة داخلية، حث موظفو جوجل الرئيس التنفيذي سوندار بيتشاي على إصدار بيان يدين الهجمات، بما في ذلك “الاعتراف المباشر بالأضرار التي لحقت بالفلسطينيين من قبل الجيش الإسرائيلي وعنف العصابات”.

وجاء في الرسالة أن “الفلسطينيين متأثرون بشكل كبير بالعنف الاستعماري العسكري الذي يحدث في المنطقة”.

“يُرجى مراعاة الطلبات التي وضعها موظفو جوجل الفلسطينيون وتوجيه أصواتهم للمضي قدمًا”.

كما طالب الموظفون شركة جوجل بإنهاء أي عقود تجارية تدعم “الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان الفلسطيني”، بما في ذلك الجيش الإسرائيلي.

كما تحتوي الرسالة حاليًا على 250 توقيعًا، من موظفين يهود و”موظفي جوجل المتحالفين”.

يأتي الطلب من مجموعة موارد موظفين جديدة (ERG)، تسمى يهودي الشتات في التكنولوجيا، والتي تشكلت العام الماضي ردًا على المشاعر المؤيدة للصهيونية داخل “Jewglers” – ERG اليهودي الرسمي لشركة جوجل، حسبما أفاد موقع الأخبار التكنولوجي نقلاً عن موظفين حاليين .

قال مدير تسويق المنتجات في المجموعة لموقع The Verge: “لقد اضطررنا إلى تشكيل مساحتنا الخاصة بسبب حقيقة أنه لم يُسمح لنا حرفيًا بالتعبير عن وجهات نظرنا في ERG”.

كما دعا الخطاب شركة غوغل ومديريها التنفيذيين إلى حماية ودعم حرية التعبير، مؤكدين أن انتقاد إسرائيل ليس معاد للسامية.

وجاء في الرسالة “نطلب من قيادة جوجل رفض أي تعريف لمعاداة السامية يرى أن انتقاد إسرائيل أو الصهيونية معاد للسامية”.

“معاداة الصهيونية ليست معاداة للسامية وهذا الخلط يضر بالسعي لتحقيق العدالة للفلسطينيين واليهود على حد سواء من خلال تقييد حرية التعبير والابتعاد عن الأعمال الحقيقية لمعاداة السامية”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق