رئيسيرياضةشئون أوروبية

جيرونا يطيح بأتلتيكو مدريد وريال مديد يتأهل رغم الخسارة

هزم جيرونا مضيفه أتلتيكو مدريد وأخرجه من الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس إسبانيا في كرة القدم عندما أرغمه على التعادل 3-3 إيابا على أرضه ملعب “ميتروبوليتانا” في العاصمة مدريد.

وكان الفريقان تعادلا ذهابا 1-1 في كاتالونيا، فتأهل جيرونا لتسجيله أكثر خارج قواعده.

ولم يستفد أتلتيكو مدريد من بدئه التسجيل عبر مهاجمه الدولي الكرواتي نيكولا كالينيتش في الدقيقة 12 بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة إثر تمريرة من الدولي الأوروغوياني دييغو غودين.

لكن جيرونا الذي يخوض موسمه الثاني تواليا في الدرجة الأولى، نجح في الرد بهدفين بفضل أسلوبه الدفاعي والواقعي على غرار منافسه، الأول بواسطة فاليري فرنانديز إسترادا بتسديد كرة هوائية بيمناه من داخل المنطقة (37)، والثاني عن طريق الدولي الأوروغوياني كريستيان ستوياني، ثالث هدافي الليغا، بضربة رأس إثر تمريرة عرضية لأليكس غارسيا (59).

ونجح مدرب أتلتيكو مدريد الدولي الأرجنتيني السابق دييغو سيميوني في قيادة فريقه للتعادل حيث دفع بنجمه الدولي الفرنسي أنطوان غريزمان بعد دقيقتين مكان كوكي، فصنع الأول هدف التعادل للأرجنتيني أنخل كوريا (66).

وظن لاعبو أتلتيكو مدريد أنهم حجزوا بطاقة التأهل عندما سجل غريزمان الهدف الثالث في الدقيقة 84 بتسديدة “طائرة” من داخل المنطقة اثر تمريرة من مواطنه توماس ليمار، لكن جيرونا نجح في خطف هدف التعادل في الدقيقة 88 عبر الدولي العاجي سيدو دومبيا بتسديدة من حافة المنطقة.

وفشل لاعبو المدرب سيميوني في فك عقدة جيرونا الذي أرغمهم على التعادل في المباريات الخمس التي جمعت بينهما حتى الآن.

وخرج أتلتيكو مدريد من الدور ثمن النهائي وهو الذي بلغ الدور ربع النهائي على الأقل في المواسم الستة الأخيرة حتى أنه رفع كأس المسابقة عام 2013.

وبلغ إشبيلية الدور ربع النهائي رغم خسارته أمام ضيفه أتلتيك بلباو صفر-1، وذلك لفوزه 3-1 ذهابا الخميس الماضي في بلباو. وسجل غوركا غوروثيتا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 77 بضربة رأس.

وهي المباراة الثالثة بين الفريقين في أسبوع بعدما التقيا الأحد في الدوري في بلباو أيضا وفاز الأخير 2-صفر.

ولحق جيرونا وإشبيلية بفالنسيا وخيتافي اللذين تأهلا الثلاثاء بفوز الأول على سبورتينغ خيخون من الدرجة الثانية 3-صفر (1-2 ذهابا)، وتعادل الثاني مع مضيفه بلد الوليد 1-1 (1-صفر ذهابا).

وفي ذات المسابقة، تأهل ريال مدريد لدور الثمانية رغم خسارته 1-صفر أمام ليغانيس في مباراة أخرى باهتة لبطل أوروبا الذي استفاد من تفوقه 3-1 في النتيجة الإجمالية.

وسجل المهاجم الدنماركي مارتن بريثويت هدف اللقاء الوحيد بعد مرور نصف ساعة بتسديدة قريبة المدى بعد أن سدد اللاعب المعار من ميدلسبره في القائم وارتدت إليه الكرة.

وأتيحت أمام الصاعد براهيم دياز المنضم حديثا لريال مدريد فرصة خطيرة في الرمق الأخير عندما استقبل تمريرة من فنيسيوس جونيور لكنه سدد في القائم ليهدر أول أهدافه بعد انضمامه من مانشستر سيتي.

وأعاد المدرب سانتياغو سولاري لاعب الوسط إيسكو، الذي لا يعتمد عليه في أغلب الأحيان، للتشكيلة الأساسية اليوم بجانب البرازيلي مارسيلو الذي غاب عن الفوز الصعب 2-1 على ريال بيتيس في الدوري يوم الأحد بينما أراح بقية العناصر المعتادة بالتشكيلة.

وبدا أن إيسكو يفتقر للثقة وأهدر أفضل فرصة لريال في الشوط الأول بينما افتقد ليغانيس الفاعلية أمام المرمى ليقلب الطاولة على منافسه.

ويختتم اياب ثمن النهائي الخميس بلقاءات ريال سوسييداد مع ريال بيتيس (0-0)، وإسبانيول مع فياريال (2-2)، وبرشلونة مع ليفانتي (1-2).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق