أهم الأنباءرئيسي

لأنه “يحلم” بالعمل لديها.. مراهق يخترق شركة آبل

لأنه “يحلم” بالعمل لديها.. مراهق يخترق شركة آبل
اعترف مراهق من مدينة ملبورن الأسترالية بالذنب بعد اختراقه شبكة حواسيب شركة آبل ووصل إلى ملفات العملاء وحمل تسعين غيغابايت من البيانات، وفق قوله.
الشركة لاحظت الاختراق وأخطرت مكتب التحقيقات الاتحادي (أف بي آي) الذي أبلغ بدوره شرطة أستراليا الاتحادية، وداهمت الشرطة منزل المراهق وعثرت على حاسوبي آبل محمولين بأرقام متسلسلة تطابق الموجودة على الأجهزة التي استخدمت بالاختراق، وكان عنوان بروتوكول الإنترنت مطابقا لذلك الذي استُخدم بالاختراق، وفق موقع “ذي آيج” الأسترالي.
وكان المراهق قد اخترق أجهزة آبل من منزله في عدة مناسبات على مدى أكثر من عام، وبرر فعلته بـ “إعجابه الكبير بالشركة”، وفق محاميه، حيث أنه “كان يحلم بالعمل لديها”، وفق تصريحه للشرطة.
وطور المراهق الذي لم يُكشف عن اسمه لأسباب قانونية قنوات حاسوبية وأنظمة تخطٍ على الإنترنت لإخفاء هويته، وعثرت الشرطة في منزله على برامج قرصنة وإرشادات، وفق ما ورد في “محكمة الأطفال”.
وقال محامي المراهق: “إن موكله وهو تلميذ بمدرسة خاصة أصبح معروفا جدا في مجتمع المخترقين الدولي لدرجة أن ذكر القضية بالتفصيل قد يعرضه للخطر”.
ومن الطرافة بمكان، أن المراهق احتفظ بالبيانات المسروقة في مجلد على القرص الصلب بحاسوبه أطلق عليه اسم “hacky hack hack” (اختراقي اختراق اختراق)، وتفاخر في فعلته على واتساب.
وسيتم محاكمة هذا المخترق المراهق الشهر القادم، وستوجه له اتهامات جنائية، وفق ما ذكره موقع ذي آيج.
وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اختراق شركة آبل، إذ أعلنت مجموعة من القراصنة في الأشهر الماضية أنها استحوذت على مئات ملايين بيانات آيفون بما في ذلك حسابات آي كلاود وحسابات بريد إلكتروني أخرى لشركة آبل.
وهدد القراصنة بمسح أجهزة آيفون عند بعد وبإعادة تعيين حسابات آي كلاود السحابية للضحايا في تاريخ معين إذا لم تستجب آبل لمطالبهم بدفع فدية مالية، حيث طالبوا بفدية مالية وصلت قيمتها الى 75 ألف دولار على شكل عملية بتكوين الرقمية أو عملة “إيثيريوم”، أو الحصول على ما قيمته مئة ألف دولار من بطاقات هدايا متجر آيتونز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق