رئيسيشؤون دوليةشئون أوروبيةمقالات رأي

خاشقجي ضيف حفل رأس السنة في تايمز سكوير

اختار تحالف “تايمز سكوير” تكريم الصحفي السعودي جمال خاشقجي ضمن حفل أعياد رأس السنة 2019 في ميدان تايمز سكوير الشهير في مدينة نيويورك الأمريكية في الاحتفال السنوي الذي خصص هذا العام للاحتفاء بحرية الصحافة.

وسيكون “خاشقجي” واحدا من ضيوف شرف الاحتفال، الذي يشهد إسقاط كرة ضخمة عند منتصف الليل، احتفالا بالعام الجديد، حسبما نقلت قناة “الحرة” الأمريكية، الأحد.

وتأتي مشاركة “خاشقجي” الذي قتل داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول 2018، في إطار اختيار تحالف “تايمز سكوير” ممثلي اللجنة الدولية لحماية الصحفيين، لمنحهم شرف بدء إسقاط الكرة.

وأرجع التحالف اختياره إلى ضرورة الاحتفاء بـ”حرية الصحافة بعد عام مميت على نحو غير معتاد للصحفيين في وسائل الإعلام الإخبارية الأمريكية”.

وقال تيم تومكنز، رئيس التحالف، إن هجومين استهدفا الصحافيين في عام 2018 أزعجا منظمي الاحتفال، الأول هو مقتل خاشقجي، كاتب المقالات في صحيفة واشنطن بوست، والثاني هو مقتل 5 موظفين في إطلاق نار بصالة تحرير صحيفة كابيتال المحلية”.

وأوضح أن الهجمات ضد الصحفيين “كانت قضية كبيرة خلال العام”؛ ما دفع التحالف إلى منح اللجنة الدولية لحماية الصحفيين شرف بدء إسقاط كرة احتفال رأس السنة 2019.

يشار أن اسم ميدان “تايمز سكوير” مستمد من صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية. وبدأ مالك وناشر الصحيفة أدولف أوكس، إسقاط كرة احتفال رأس سنة 1907.

وأثارت جريمة قتل خاشقجي غضبًا عالميًا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، وعمن أمر بقتله.

وبعدما قدمت الرياض تفسيرات متضاربة، أقرت بأنه قتل وتم تقطيع جثته، داخل القنصلية، بزعم فشل مفاوضات لإقناعه بالعودة إلى المملكة، لكنها لم تستجب للمطالبات الدولية بكشف الجناة والمسؤولين عنهم.

وأصدر القضاء التركي، في 5 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، مذكرة توقيف بحق النائب السابق لرئيس الاستخبارات السعودي أحمد عسيري، والمستشار السابق لولي العهد سعود القحطاني، على خلفية الجريمة.

وكان خاشقجي قد غادر المملكة العام الماضي إلى منفاه الاختياري الولايات المتحدة الأمريكية قبل أن يتعرض لعملية استدراج لقنصلية المملكة في إسطنبول حيث قتله فريق من عملاء المخابرات السعودية برئاسة مساعد ولي العهد محمد بن سلمان المتهم الأول بتدبير الجريمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق