رئيسيمشاهير

خبر وفاة الإعلامي أحمد الشقيري اعتبرها البعض بروباغاندا إعلامية

تناولت وسائل الإعلام غير الرسمية، ومواقع التواصل الاجتماعي، خبر صادم عن وفاة الإعلامي أحمد الشقيري ، ليتضح بعد ذلك انها شائعة تم ترويجها من قبل المعرضين، والتي يتعرض اليها المشاهير من وقت لأخر.

حيث أنه لم يصدر عن الإعلامي أحمد الشقيري، أي نفي عبر صفحاته الرسمية “إنستغرام، تويتر”، ولكن صدر من أحد المقربين للإعلامي الشقيري، نفي عبر تغريده غردها على حسابه الشخصي.
حيث كتب في التغريده “‏أبدي أسفي واعتذاري الشديدين للجميع لتسرعي في تمرير خبر غير حقيقي عن وفاة الإعلامي أحمد الشقيري. لقد خُدعت بصياغة الخبر ومصدره قبل التثبُّت والتأكد من صحته. أسأل الله تعالى أن يطيل في عمره على طاعته، ويعطيه تمام العافية، وأن يتجاوز عني فيما أقدمت عليه من خطأ غير مقصود”.

ومن حيث مصداقية تناول الخبر، فقد تضاربت الأخبار حول المصدر الرئيسي للخبر، حيث أشيع أن إحدى الصحف الإلكترونية  السعودية نشرته، ولم يتم التحقق من مصدر الخبر حتى الان.

ويشار الى أن، الإعلامي أحمد الشقيري اكتسب شهرةً واسع من خلال تقديمه برنامج “خواطر” في شهر رمضان المبارك طوال مواسم عدة مناقشاً في حلقاته قضايا مختلفة، حيث أن البرنامج اهتم بتقديم العادات والتقاليد العربية والإسلامية، وكذلك تقاليد ومعتقدات جميع انحاء العالم، وكذلك التحديات التي تواجه الشباب العربي، حيث أنه يدعم ويعزز كيفية التعلم من تجارب الدول المتقدمة للنهوض بالمجتمعات العربية، وتحقيق الاكتفاء الذاتي في شتى المجالات.

حيث أن برنامج خواطر حقق نجاحاً لم يكن بالحسبان، وتوالت أجزائه جزئ تلوى الأخر لوصوله الى الجزء (11)، ملفتاً الى أن أول جزء من أجزائه بدأت بـ 2005، واستهدف البرنامج في أجزاء عدة بناء عالمٍ نموذجي، حيث قدم الشقيري أفكاراً متنوعة ومميزة، تناول فيها السلوكيات الإنسانية  في جميع إنحاء العالم.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى