رئيسيشئون أوروبية

المملكة المتحدة تحث النساء الحوامل على التطعيم مع انتشار متغير دلتا

حثت السلطات الصحية البريطانية المزيد من النساء الحوامل على الحصول على لقاحات فيروس كورونا بعد أن وجدت دراسة وطنية أن متغير دلتا يبدو أنه يزيد من خطر تعرضهن لأعراض حادة.

حيث حثت أكبر قابلة في إنجلترا النساء الحوامل على الحصول على حقنة حيث أظهرت بيانات جديدة زيادة في الأمراض الشديدة بين النساء الحوامل في المستشفى بسبب أعراض الفيروس.

كتبت جاكلين دنكلي بينت، كبيرة مسؤولي القبالة في إنجلترا، إلى الأطباء والقابلات تحثهم على تشجيع الأمهات الحوامل على الحصول على حقنة.

وقالت إنها كانت تدعو النساء الحوامل إلى “حماية أنفسهن وأطفالهن”.

كما أوصت الكلية الملكية لأطباء النساء والتوليد (RCOG) والكلية الملكية للقابلات بتطعيم النساء الحوامل.

قالت هيئة الصحة العامة في إنجلترا إنها توصي النساء الحوامل بالحصول على لقاح موديرنا وفايزر لأنه تم إعطاؤهن لأكثر من 130 ألف امرأة حامل في الولايات المتحدة.

وجدت ورقة تستند إلى البيانات الوطنية التي جمعها نظام مراقبة التوليد في المملكة المتحدة، والتي نُشرت على الإنترنت في 25 يوليو، أن نسبة النساء الحوامل اللائي تم إدخالهن إلى المستشفى مصابات بعدوى متوسطة إلى شديدة ارتفعت “بشكل ملحوظ” بعد أن أصبح متغير دلتا هو السائد في مايو.

كما نصت الورقة التي أعدها باحثو جامعة أكسفورد أن النساء الحوامل في المستشفى أثناء موجة دلتا كن أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي، حيث تتطلب ثلثهن دعمًا تنفسيًا.

وقالت ماريان نايت، كبيرة الباحثين في الدراسة، وأستاذة رعاية صحة الأم والطفل: “إنه أمر مقلق للغاية أن دخول النساء الحوامل إلى المستشفى المصابات بـ كوفيد-19 آخذ في الازدياد وأن النساء الحوامل يبدو أنهن أكثر تضررًا من نوع دلتا من المرض”.

وأضافت الدراسة إن أكثر من 3000 امرأة حامل أدخلن المستشفى بسبب أعراض متغير دلتا منذ فبراير / شباط لم يتم تطعيمهن بالكامل.

ولم تبحث الدراسة في النساء الحوامل المصابات بعدوى خفيفة اللواتي عولجن خارج المستشفى.

أوصت المملكة المتحدة بتلقيح النساء الحوامل منذ أبريل، لكن تناول اللقاح كان منخفضًا جدًا مقارنةً بعامة السكان، حسبما ذكرت الصحيفة، وألقت باللوم على المعلومات الخاطئة التي تغذيها تغيير النصائح في وقت مبكر من إطلاق اللقاح.

وأضافت أن “نتائج هذه الدراسة تسلط الضوء بقوة على الحاجة الماسة إلى نهج دولي لمعالجة هذه المعلومات المضللة وتحسين امتصاص اللقاح أثناء الحمل”.

وجدت دراسة استقصائية أجرتها RCOG في مايو أن 58٪ من النساء الحوامل اللاتي عرضن اللقاح قد رفضن ذلك، حيث قال معظمهن إنهن يخشين إيذاء الطفل أو ينتظرن مزيدًا من المعلومات حول السلامة.

في غضون ذلك، قال المدير المشترك للصحة العامة في ميدلسبره وريدكار وكليفلاند، إن نهائي بطولة أوروبا 2020 ساعد في زيادة عدد الإصابات في شمال شرق إنجلترا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى