رياضة

دوري أبطال اوروبا في دور الـ 16

دوري أبطال اوروبا في دور الـ 16

يشتعل دوري أبطال اوروبا في نسخته الحالية في ظل تواجد كبار وعمالقة أوربا في دور الـ 16 من البطولة الأعرق والأهم على مدى التاريخ، حيث أن كل الأبواب والتكهنات باتت مفتوحة حول الفرق الأربعة التي ستحجز مكانها بين الثمانية الكبار في دوري الأبطال لاسيما بعد ضمان كل من ريال مدريد وليفربول ومانشستر سيتي ويوفنتوس مكانهم في دور الربع نهائي.

دوري أبطال اوروبا ونتائج دور الـ 16:

دوري أبطال اوروبا هذا العام يشهد تواجد أسماء كبيرة وذات تاريخ حافل في هذه البطولة، حيث أن معظم الفرق المتبقية في هذا الدور كانت قد حازت على لقب هذه البطولة العريقة في نسخ سابقة، الأمر الذي أشعل نار التوقعات وأكسب مباريات دوري أبطال اوروبا في دور الـ 16، أهمية مضاعفة.

وبالخوض عن أبرز تفاصيل ليلة الثلاثاء الماضية فإن الأحاديث جميعها كانت حول قمة القمم ما بين باريس سان جيرمان زعيم أندية فرنسا وبين ريال مدريد المرشح الدائم وصاحب الألقاب الأحد عشر في هذه البطولة.

وعلى عكس التكهنات لم تكن مهمة أبناء زيدان صعبة كما توقعها الكثيرون حيث أنهم امتلكوا الكرة وحازوا عليهم ومارسوا ضغطهم في أرضية ملعب الأمراء منذ الدقائق الأولى ولولا رعونة بنزيمة وتألق حارس البارسيين لكانت المباراة قد حسمت من بداياتها.

وبالرغم من مرور شوط أول سلبي النتيجة لم يكن الشوط الثاني على غراره بل على العكس تماماً افتتح المدريديون أولى أهدافهم من خلال النجم البرتغالي وقائد ريال مدريد كريستيانو رونالدو ليفقد لاعبو باريس سان جيرمان حماسهم وأعصابهم وتجلى ذلك من خلال طرد أحد اللاعبين في ربع الساعة الأخير من المباراة، وفي الدقائق العشر الأخيرة لأهم مباريات دوري أبطال اوروبا عاد كانافاروا ليحرز هدف التعادل منعشاً آمال فريقه قبل أن يقوم كاسيميرو بإطلاق رصاصة الرحمة ويتأجل حلم فريق الأمراء لمواسم قادمة

وبالمرور على النتائج الأخرى لمباريات دوري أبطال اوروبا  فإن أبناء كلوب استطاعوا تسيير مباراتهم مع فريق بورتو البرتغالي بالشكل الذي أرادوه على أرضهم وبين جماهيرهم، لتخرج المباراة بتعادل سلبي الأداء والنتيجة ويتأهل الليفر بفضل أفضليتهم بخماسية الذهاب، وليتم طوي صفحة الثلاثاء المشتعلة مع انتظار باقي الملتحقين بركب المتأهلين لدور الربع نهائي من دوري أبطال اوروبا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى