رئيسيشؤون أوروبية

رئاسة الاتحاد الأوروبي تحض بريطانيا على التخلي عن بريكست

صوفا- حذّرت بلغاريا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي من التقدم البطيء في محادثات بريكست، واعتبرت ان الوقت ليس متأخرا جدا لبريطانيا للتخلي عن خطتها للخروج من التكتل.

وقال رئيس وزراء بلغاريا بويكو بوريسوف انه حتى الآن لم ير شيئا في المحادثات حول خروج بريطانيا في آذار/مارس 2019 يمكن ان يعطيه املا بنتائج جيدة.

وستكون هذه التعليقات بمثابة ضربة لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التي من المتوقع ان يبدأ وزراء حكومتها القاء سلسلة من الخطب تحدد تطلعات بريطانيا حول بريكست.

وقال بوريسوف للصحافيين في صوفيا حيث يجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي “آمل حقا بان تأخذ المحادثات حول بريكست منعطفا بحيث لا يتم تحميل اي ضرر لأحد”.

واضاف “لست متفائلا في شكل كبير. حتى الآن لم ار في الحقيقة اي تقدم يمكن ان يطمئنني”.

ويسعى الاتحاد الاوروبي لانهاء المحادثات حول الفترة الانتقالية لما بعد بريكست مع نهاية آذار/مارس بحيث يمكن البدء بالمفاوضات حول الروابط المستقبلية مع بريطانيا، لكنه حذر ان المهلة النهائية يمكن تقديمها اذا لم يكن هناك اي تقدم من جهة لندن.

وتواجه حكومة ماي انقسامات عميقة بين معتدلي بريكست ومتشدديه بينما تستعد لمحادثات حاسمة مع بروكسل حول العلاقة المستقبلية مع التكتل تبدأ في نيسان/ابريل.

ودعا وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الاربعاء بريطانيا لترك القوانين الاوروبية جانبا والنظر الى بريكست كفرصة. ويعد جونسون من الشخصيات القيادية في الحملة للخروج من التكتل.

لكن بوريسوف حض بريطانيا على اعادة النظر في قرارها بالمغادرة، وقارن بين بريكست والتفكك العائلي.

وقال “آمل حقا ان يعود البريطانيون الى الاتحاد الاوروبي”، مضيفا “احدنا لا يتخذ القرار الصحيح كل مرة، لذلك ليس من المحرج ان تغيّر رأيك”.

وتابع “عندما يقدم الناس على الطلاق، يعودون احيانا الى بعضهم البعض بسبب الاطفال او اشياء اخرى يتشاركون بها، لذا عندما نلاحظ معا ان هذا الامر صعب بالنسبة الينا واليهم، ربما نتوصل حينها الى بعض التسويات الذكية”.

وفي وقت سابق هذا الشهر حذرت وزيرة شؤون رئاسة الاتحاد الاوروبي البلغارية ليليانا بافلوفا رئيسة الحكومة البريطانية من اي مخطط لإنكار حقوق الاقامة للأوروبيين الذين يصلون خلال الفترة الانتقالية.

واشار بوريسوف الى ان بريطانيا والمفاوض الاوروبي ميشال بارنييه يعرفان موقف بلاده من الموضوع بشكل واضح، لكن قال انه من المبكر الحديث عن معارضة لأي قرار.

وقال “النقض يجب ان يكون الخيار الاخير، فقط بعد القيام بكل المحاولات للتوصل الى تسوية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق