رئيسيشمال إفريقيا

رئيس المجلس الأوروبي يصل إلى ليبيا دعما لحكومة الوحدة الوطنية

وصل رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال اليوم الأحد إلى ليبيا لبدء زيارته الرسمية, حيث تبذل حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد لحميد الدبيبة جهودا لإخراج البلاد من حالة الفوضى وانعدام الاستقرار التي تشهدها منذ عشر سنوات.

فيما لم تعلن السلطات الليبية عن برنامج هذه الزيارة التي تأتي في توقيت تشهد فيه البلاد انفراجه سياسية بعد عدة سنوات من انعدام الاستقرار أعقبت إطاحة نظام العقيد معمّر القذافي في العام 2011، طبعها خصوصا وجود سلطتين متنازعتين.

وبعد عدة مفاوضات أعلنت الأمم المتحدة، عن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا البالغ عدد سكانها نحو سبعة ملايين نسمة، وهي مكلّفة إدارة البلاد وصولا إلى انتخابات عامة من المقرر أن تجرى في نهاية كانون الأول/ديسمبر.

وفي 25 آذار/مارس أجرى وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وإيطاليا زيارة إلى طرابلس في إطار مبادرة دعم أوروبية للحلحلة السياسية التي تشهدها ليبيا مؤخرا.

وكانت قد أعلنت الحكومة اليونانية أن رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس سيزور ليبيا الثلاثاء وسيعيد فتح السفارة اليونانية المغلقة منذ ستة أعوام في طرابلس.

وتأتي زيارة رئيس الوزراء اليوناني إلى ليبيا مع زيارة مرتقبة للرئيس الجديد للحكومة الإيطالية ماريو دراغي.

وبذلك يكون ميتسوتاكيس ودراغي أول رئيسي حكومة أوروبيين يزوران ليبيا منذ تشكيل حكومة الدبيبة المدعومة دوليا.

لكن رغم تحسّن الأوضاع السياسية، تبقى ليبيا أحد أبرز نقاط انطلاق آلاف المهاجرين، وغالبيتهم من إفريقيا جنوب الصحراء، الساعين للوصول إلى إيطاليا بحرا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق