رئيسيشئون أوروبية

تحالف أمني رباعي يجتمع في بغداد لبحث “ملاحقة تنظيم الدولة”

انطلق اجتماع أمني رباعي يضم العراق وروسيا وإيران وسوريا ويستغرق يومين في العاصمة بغداد، لبحث ملاحقة خلايا تنظيم الدولة الإسلامية شرقي سوريا على حدود العراق.
التحالف الرباعي الذي تشكل عام 2015 ومقره بغداد، يهدف إلى تنسيق الجهود الاستخباراتية لمحاربة تنظيم الدولة في العراق وسوريا، وقال وزير الدفاع العراقي عرفان الحيالي إن “الانتصار على التنظيم انتصار العالم كله على الإرهاب الذي كان يمثل تهديدا على السلم العالمي”.
وأضاف “كان لزاما على العراق أن يستثمر هذا النصر بتكثيف جهوده الاستخبارية بالتعاون مع دول العالم للقضاء نهائيا على الخلايا النائمة للإرهاب”، وفي السياق، قال ضابط بوزارة الدفاع لوكالة الأناضول “إن الاجتماع الرباعي يرأسه رئيس أركان الجيش الفريق أول الركن عثمان الغانمي بمقر التحالف الرباعي في بغداد”.
وأضاف الضابط الذي طلب عدم ذكر اسمه “أن الاجتماع سيتناول تنسيق الجهود الاستخباراتية لملاحقة خلايا التنظيم التي تنشط بالمناطق السورية القريبة من الأراضي العراقية”، حيث يوجد في العراق العديد من المستشارين الإيرانيين بطلب من بغداد منذ نحو عامين، لمساعدة القوات الاتحادية بحربها على تنظيم الدولة.
وكانت بغداد قد أعلنت في ديسمبر الماضي، استعادة السيطرة على جميع الأراضي التي سيطر عليها تنظيم الدولة عام 2014 والتي كانت تقدر بثلث مساحة البلاد إثر حملات عسكرية متواصلة منذ ثلاث سنوات بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.
ولا زال التنظيم يملك حتى اللحظة، خلايا نائمة منتشرة في معظم أرجاء العراق، كما أنه لا يزال يحتفظ بموطئ قدم في سوريا على حدود العراق.
وعقب إعلان العراق السيطرة على المناطق الواقعة تحت سيطرة التنظيم، أقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي فالح الفياض زعيم قوات “الحشد الشعبي” التي لعبت دورا كبيرا في تحقيق الانتصار على تنظيم “الدولة الإسلامية” بالعراق.
وقال العبادي “إن انخراط الفياض في العمل السياسي والحزبي يتعارض مع حيادية الأجهزة الأمنية والاستخباراتية”، ويعد الفالح الرجل الأول في قوات “الحشد الشعبي” الشيعي التي أدت دورا حاسما في الانتصار على تنظيم “الدولة الإسلامية”.
وصدر قرار إنشاء قوات “الحشد الشعبي” من الحكومة العراقية في 15 حزيران 2014، بعد توجيه آية الله السيد علي السيستاني أعلى مرجعية شيعية في العراق دعوة إلى “الجهاد” ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق