شؤون دوليةشئون أوروبية

روسيا تمنع الفيلم البريطاني “موت ستالين”

لندن- ألغت روسيا موافقتها على عرض الفيلم البريطاني “موت ستالين” بعد ان اتهمه مسؤولون وشخصيات فنية كبيرة بالاساءة و”التطرف”.

ويلقي الفيلم الكوميدي ، الذي اخرجه ارماندو ايانوتشي وافتُتح عرضه الأول في سبتمبر الماضي ، نظرة ساخرة على الصراع من اجل السلطة بعد وفاة ستالين في عام 1953 بمشاركة ممثلين يؤدون ادوار قادة تاريخيين مثل بطل الحرب العالمية الثانية المارشال غيورغي جوكوف ونيكيتا خروشيف وفياتشيسلاف مولوتوف.

وصرحت متحدثة باسم وزارة الثقافة الروسية “ان شهادة توزيع فيلم “موت ستالين” سُحبت”.

وأوضحت الوزارة ان عرض الفيلم أُلغي بعد ان وجد مسؤولون انه يحوي “معلومات ترويجها ممنوع قانونياً في روسيا”.

ونقلت صحيفة الغارديان عن المخرج ايانوتشي وقله “ان جميع الروس الذين عرضنا لهم الفيلم حتى الآن ، ومنهم الصحافة الروسية ، قالوا انهم استمتعوا به كثيراً واعربوا عن تقديرهم لهم”. واضاف “انهم يقولون شيئين هما ان الفيلم هزلي لكنه حقيقي” معرباً عن ثقته بامكانية عرض الفيلم في السينمات الروسية.

وكان نبأ عرض الفيلم في روسيا اثار موجة احتجاجات من شخصيات محافظة رغم انه لاقى تعليقات ايجابية عليه في صحف روسية رصينة.

وشاهد مسؤولون وسينمائيون روس الفيلم في عرض خاص بدعوة من وزير الثقافة فلاديمير ميدنسكي.

وقالت يلينا درابيكو نائبة رئيس اللجنة الثقافية في مجلس النواب الروسي في تصريح صحفي بعد العرض انها لم تشاهد “شيئاً يثير الاشمئزاز بهذا القدر في حياتي”. واضافت ان الحاضرين وبينهم هي “رأوا عناصر تطرف في الفيلم”.

وفي اعقاب العرض الخاص وقع 22 شخصاً من الذين شاهدوه رسالة تدعو وزير الثقافة الى تأجيل اطلاقه للتحقق مما إذا كان الفيلم انتهك قوانين روسية. ومن الموقعين على الرسالة المخرج نيكيتا ميخالكوف الفائز بجائزة اوسكار في عام 1995 عن فيلم تدور احداثه خلال حملات القمع الستالينية ، وايرا ابنة المارشال جوكوف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى