رئيسيرياضة

ريال مدريد يتغلب على برشلونة في كلاسيكو إسبانيا

فاز فريق ريال مدريد الإسباني على غريمه برشلونة 2-0 يوم الأحد في مواجهة “الكلاسيكو” الشهيرة في ملعب سانتياغو بيرنابو بمدريد.

وبهذا الفوز يحسم ريال مدريد موقعة كلاسيكو إسبانيا لصالحه، في المباراة المثيرة التي تأتي ضمن منافسات الجولة 26 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

الفريقان دخلا اللقاء بنية هجومية منذ أول دقيقة في رحلة بحث عن هدف التقدم، وكان الريال البادئ بالتهديد من ركنية نفذها توني كروس عرضية لداخل منطقة جزاء برشلونة لكن الدفاع تعامل معها بتركيز عالٍ، مبعدا الكرة من على القائم القريب.

في المقابل اعتمد لاعبو برشلونة في بناء هجماتهم على تحركات البرازيلي آرثر ميلو الذي كان مصدر الخطورة الحقيقية في صفوف الفريق.

الدقيقة 12 جاءت لتشهد معها محاولة هجومية لصالح برشلونة، أنهاها ليونيل ميسي بعرضية خطيرة أبعدها كاسيميرو بنجاح.

وكان الفرنسي أنطوان جريزمان قريب من إحراز هدف التقدم، لكن كرته مرت أعلى مرمى تيبو كورتوا.

رد الريال أتى عبر كرة هيأها كريم بنزيمة لزميله توني كروس الذي سددها قوية مرت من فوق مرمى تير شتيغن.

أخطر فرص الشوط الأول جاءت من إنفرادة وضعت ليونيل ميسي في مواجهة الحارس كورتوا الذي أبعدها ببراعة لركة زاوية.

وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، حيث دفع ريال مدريد بكل قوته بحثًا عن هدف التقدم، وجاءت أولى الفرص الخطيرة للملكي من عرضية أرسلها كارباخال وتلقاها إيسكو برأسية قوية تصدى لها تير شتيغن ثم ابعدها جيرارد بيكيه من على خط المرمى.

تلاها في الدقيقة 62 تمريرة خطيرة من كارباخال من على حدود المنطقة وضعت بنزيمة فى مواجهة المرمى ليسددها على الطائر لكنها مرت بجوار القائم.

وأسفر الضغط الهجومي الرهيب من جانب الريال إلى تسجيل هدف التقدم للملكي بواسطة البرازيلي فينيسيوس جونيوس الذي توغل في منطقة جزاء برشلونة وسدد كرة في الزاوية اليمنى للحارس تير شتيغن.

بعد الهدف واصل الريال سيطرته ونجح في تهديد مرمى خصمه بعدة كرات، وتمكن عبر المتألق كارباخال من إختراق الجهة اليمنى لدفاع البرسا وأرسل عرضية تلقاها فينيسيوس بتسديدة بكعب القدم مرت بعيدة عن المرمى.

حاول لاعبو البرسا تعديل النتيجة عبر تحركات خطيرة للبديل مارتن برايثوايت، لكن جميع تلك المحاولات فشلت، لتأتي رصاصة الرحمة بهدف ثاني سجله البديل ماريانو دياز في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل ضائع.

بهذا الفوز، انتزع ريال مدريد صدارة الدوري برصيد 56 متقدمًا على برشلونة بفارق نقطة واحدة.

وبذلك يستعيد ريال مدريد المركز الأول في الدوري الإسباني عن طريق زيادة نقاطه إلى 56 في نهاية 26 أسبوعًا.

أهدر برشلونة فرصة لفتح فجوة من خمس نقاط مع هذه الهزيمة وأصبح الآن بفارق نقطة واحدة عن المتسابقين في المركز الثاني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق