رئيسيشئون أوروبيةمشاهير

صداع في رأس ريال مدريد قبل السوبر الأوروبي

بدأ ريال مدريد الإسباني مشواره في الموسم الجديد أمام جاره أتلتيكو مدريد الأربعاء في كأس السوبر الأوروبية، ولا زال الصداع يأكل رأسه، فمن يخلف رونالدو؟

وسيكون لقاء النادي الملكي الذي يمثل تحديا جديدا، هو اللقاء الرسمي الأول له بدون نجمه وهدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو، ومدربه الفرنسي زين الدين زيدان الذي قاده لحصد لقب آخر ثلاث نسخ لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وستلعب هذه المباراة في العاصمة الإستونية تالين، وهي الأولى هذا الموسم للنادي الملكي الذي يقوده حاليا المدرب الإسباني جولين لوبيتيغي، والذي يحمل تحديا كبيرا، فعليه أن يوضح كيف سيعتمد لاعبو ريال مدريد على أنفسهم بدون الأرقام المذهلة التي كان يحققها رونالدو.

وكان اللاعب البرتغالي قد سجل 450 هدفا خلال سنواته التسع مع ريال مدريد، بمتوسط 50 هدفا في كل موسم، وقد وصف المدرب الجديد “لوبيتيغي” التحدي الذي يستعد ريال مدريد لمواجهته بأنه “مثير”.

وسيكون على بعض اللاعبين الكبار حاليا في ريال مدريد أن يتقدموا لرأب الصدع الذي تركه رونالدلو برحيله الى يوفنتوس الإيطالي، في ظل غياب العناصر المؤثرة، ويبرز في هذا الإطار كل من الويلزي غاريث بيل والإسباني ماركو أسينسيو، في حين يتعين على الفرنسي كريم بنزيما أن يزيد من معدله التهديفي.

وكانت النادي الملكي قد سجل رحيل بعض من لاعبيه الكبار عنه، فضلا عن عمليات الإحلال والتبديل بين الأجيال القديمة والجديدة، لكنه هذا النادي العريق قد نجح في مواجهة هذه التحديات جميعا.

ويأتي الدور الآن على إيسكو ولوكا مودريتش ومارسيلو وتوني كروس وبيل وأسينسيو ليعملوا على امتداد العصر الذهبي لهذا الجيل بدون الاعتماد على أهداف النجم البرتغالي، وسيكون الاختبار الأول في هذا الصدد يوم الأربعاء أمام أتلتيكو مدريد

وكان الريال قد توج بلقبه الثالث عشر في هذه البطولة الأوروبية والرابع في آخر خمس سنوات مع كريستيانو رونالدو.

وتُحضّر إدارة نادي ريال مدريد تخطط لمنح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو تكريما خاصا، نظير مساهماته في الألقاب التي حققها الفريق خلال المواسم السبعة الماضية، وذلك وفق صحيفة ماركا الإسبانية.

وقالت الصحيفة، “إن النادي الملكي يخطط لدعوة نادي يوفنتوس من أجل خوض مباراة كأس سنتياغو برنابيو الودية التي تقام قبل انطلاق كل موسم”، مشيرة أن المباراة ستكون فرصة لتكريم رونالدو على كافة المجهودات التي بذلها من أجل نادي العاصمة الإسبانية، وفتح صفحة جديدة مع اللاعب الذي غادر إلى يوفنتوس وسط أجواء متوترة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق