رئيسيشؤون دولية

ساندرز : الولايات المتحدة لا يجب أن تجاهل احتياجات الشعب الفلسطيني

قال السناتور بيرني ساندرز إن الولايات المتحدة يجب أن تكون “موالية للفلسطينيين” بقدر ما هي “موالية لإسرائيل” ووصف الحكومة الإسرائيلية بأنها “يمينية” و “عنصرية”.

وخلال حديثه خلال اجتماع متلفز في مبنى البلدية في نيفادا يوم الثلاثاء ، قال المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية السناتور بيرني ساندرز : “أن نكون من أجل الشعب الإسرائيلي وأن نكون من أجل السلام في الشرق الأوسط لا يعني أنه يتعين علينا دعم اليمين العنصري والعنصري .. مثل الحكومات الموجودة حاليا في إسرائيل “.

تحدث ساندرز أيضًا عن الأزمة الإنسانية في قطاع غزة المحاصر منذ 14 عاماً ، حيث يبلغ معدل بطالة الشباب حوالي 70 بالمائة.

وقال “ألقِ نظرة على ما يجري في غزة الآن، لقد وصلت بطالة الشباب بنسبة 70 في المائة ، وأنت تعرف أن الناس لا يمكنهم حتى مغادرة المنطقة المحاصرة “.

وأضاف المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية  “ما يجب أن تكون عليه السياسة الخارجية الأمريكية في الشرق الأوسط هو جمع الإسرائيليين ، وتوحيد الفلسطينيين تحت راية العدالة”.

وأوضح أنه لا يمكن ببساطة أن نكون مؤيدين لإسرائيل فقط ونتجاهل احتياجات الشعب الفلسطيني.

وتابع المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية “يجب أن نولي اهتمامًا بالمناسبة ، وبالمناسبة ، إنه ليس موقفًا متباينًا فيما يتعلق بإيران والمملكة العربية السعودية. لسنوات ، أحببنا المملكة العربية السعودية ، حليفنا الرائع المشكلة الوحيدة هي أن الناس يديرون تلك الدولة هم البلطجية القاتلة “.

وقال السناتور الديمقراطي الاجتماعي بدلاً من “كونه مريحًا جدًا” مع “ديكتاتور الملياردير” ، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ، ينبغي على واشنطن تسهيل الحوار بين إيران والمملكة لإنهاء حروبهما بالوكالة في الشرق الأوسط.

وأكد بيرني ساندرز  أنه “يمكننا جمع السعوديين والإيرانيين معًا، أخبرهم أننا سئمنا وتعبنا كدولة ، وننفق تريليونات الدولارات على حروب لا نهاية لها ، وسيتعين عليهم توحيد جهودهم ، ولدينا الموارد اللازمة للمساعدة تحقيق ذلك “.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق