رئيسيشؤون دولية

سفراء مجلس الأمن سيعاينون حطام صواريخ يُشتبه بأنها إيرانية

نيويورك- يتوجه سفراء الدول الـ15 في مجلس الأمن الدولي الاثنين إلى واشنطن لمعاينة حطام صواريخ يُشتبه في أن إيران أرسلتها إلى المتمردين الحوثيين في اليمن، وفق ما اعلن دبلوماسيون.

ومن المقرر أن يجتمع سفراء مجلس الأمن أيضا في البيت الأبيض مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي تأمل ادارته في حشد دعم دولي ضد إيران.

ويأتي هذا التحرك لسفراء المجلس، من نيويورك إلى واشنطن، بمبادرة من السفيرة الاميركية نيكي هايلي التي دعت زملاءها إلى معاينة حطام الصواريخ الموجود داخل مستودع قاعدة عسكرية في واشنطن.

وتقول واشنطن إن إيران أرسلت صواريخ الى المتمردين الحوثيين في اليمن.

في اواخر العام 2017، نظّمت هايلي جولة اعلامية في تلك القاعدة العسكرية، من اجل بثّ صور لقطع صواريخ تحمل شعار شركة اسلحة ايرانية.

وبحسب هايلي، فإنّ تلك القطع الصاروخية هي “دليل” على ان طهران انتهكت حظرا مفروضا على ارسال اسلحة الى اليمن.

وتسعى هايلي الى اقناع مجلس الامن باتخاذ اجراءات ضد ايران، لكنّ ذلك يُحتمل ان يصطدم في مجلس الامن بحق النقض (الفيتو) الذي تملكه روسيا حليفة طهران.

ووفقًا لتقرير تسلّمه مجلس الأمن في الآونة الاخيرة، فإن إيران انتهكت الحظر المفروض على توريد اسلحة الى اليمن من خلال سماحها للمتمردين الحوثيين بالتسلّح بطائرات بلا طيار وصواريخ بالستية اطلقت نحو السعودية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى