رئيسيرياضة

سلسلة اللا هزيمة وإخفاق برشلونة

سلسلة اللا هزيمة وإخفاق برشلونة

سلسلة اللا هزيمة التي بدأها فريق برشلونة الإسباني على مستوى البطولات المحلية والحديث بشكل أساسي عن بطولة الدوري الإسباني البطولة المحلية الأهم، ما يزال الفريق الكتالوني يقدم عرض استثنائي من خلال الوصول إلى المباراة رقم 40 على التوالي دون أن يستطيع أي من الفرق الإسبانية الأخرى أن تحقق ولو انتصار وحيد على كتيبة المدرب الكتالوني فالفيردي.

سلسلة اللا هزيمة وإخفاق برشلونة:

يرى المراقبون والمقربون من الفريق البرشلوني بأن سلسلة اللا هزيمة هي الشأن الوحيد الذي يهتم فيه الكتالونين على ما يبدو لاسيما بعد فضيحة الخروج في دوري الأبطال أمام فريق العاصمة روما.

وانطلق برشلونة في سلسلة اللا هزيمة في الدوري الإسباني بدءاً من العام الفائت وهو يستمر فيها في هذا العام منذ انطلاقة الدوري الإسباني حيث أن الفريق وعلى الرغم من خوضه الكثير من المباريات التي كادت أن تعصف بهذه الإحصائية غير المسبوقة بالنسبة للنادي أبرزها قبل أسبوعين أمام فريق إشبيلية والذي تقدم بهدفين نظيفين حتى الدقيقة 88 قبل أن ينتفض رفاق ميسي آنذاك ويعدل النتيجة بهدفين جاءا في دقيقتين.

في مباراة سيلتا فيغو كانت كل الأمور استثنائية التشكيلة استثائية وأسلوب اللعب استثنائي مما أنذ مبكراً بخسارة الفريق الكتالوني فيما لو كان سلتا فيغو في يومه.

بالفعل كانت المباراة تنافسية إلى حد بعيد حيث انتهى شوطها الأول بتعادل إيجابي بهدف عثمان ديمبلي لبرشلوني وجوني كاسترو لسلتا فيغو.

في الشوط الثاني قرع ناقوس الخطر ودخل ميسي بدلاً من كوتينهو الذي لم يستطع إضافة أي جديد للكتالونين، هدف رائع لألكاسير بعد تستيدية قوية من باولينهو ومن ثم طرد لسيرجو روبيرتو وبعدها هدف التعديل للمتألق أسباس أحداث دراماتيكية انتهت على وقعها مباراة نارية.

وقد تصدى فالفيردي لانتقادات الصحافة عندما أجلس نجوم الصف الأول على مقاعد البدلاء وبرر ذلك بطمعه بإراحة الفريق لنهائي الكأس المنتظر أمام فريق إِشبيلية العنيد.

 

إذاً سلسلة اللاهزيمة استطاعت هذه المرة أن تصمد أمام وصيف بطولة كأس الاتحاد الأوربي في الموسم المنصرم ويبقى السؤال مفتوحاً حول الفريق القادر على انهاء هذه السلسلة وإن كان الكلاسيكو هو المباراة الفيصل التي يتوقع الكثيرون كسر سلسلة اللا هزيمة فيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى