أهم الأنباءالخليج العربيرئيسيشؤون أوروبية

شاهد: لحظة دخول الوفد الأمني السعودي للقنصلية في اسطنبول

نشرت وكالة “الأناضول” التركية الرسمية مقطع فيديو، يظهر لحظات دخول ومغادرة الوفد الأمني السعودي مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول، بعد أيام من اختفاء الكاتب والصحفي السعودي، جمال خاشقجي، إثر دخوله القنصلية.

ويأتي الوفد الأمني السعودي بعد أيام من التعامل الرسمي البارد مع أنباء اختفاء الكاتب المعارض خاشقجي، والتي تطورت لاحقا لاتهام السلطات السعودية باختطافه وتعذيبه قبل قتله في مقر القنصلية.

ونفى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وجود خاشقجي داخل مقر القنصلية، واستعد لفتح الأبواب أمام الأمن التركي لتفتيش مقر القنصلية بحثا عن خاشقجي.

وأثار التعامل السلبي للسلطات السعودية المزيد من الشكوك حول مصير الكاتب خاشقجي، لتؤكد بعدها مصادر وكالة رويترز أن الشرطة ترجح اغتياله داخل القنصلية.

وكان خاشقجي قد دخل القنصلية مؤخرا لطلب إجراء معاملة روتينية لإتمام أوراق زواجه من الصحفية التركية خديجة جنكيز، عندما طلب موظفو القنصلية منه العودة مرة أخرى في 2 أكتوبر، أي الثلاثاء الماضي.

وخشي خاشقجي من مكيدة تعد له، فسلم هاتفه لخطيبته وطلب منها الاتصال بعدد من المسؤولين الأتراك حال تأخره في الخروج من القنصلية، الأمر الذي حدث فعلا.

وقالت مصادر تركية إن مجموعة من 15 شخصا من الأمن السعودي وصلوا يوم الحادث لاسطنبول ودخلوا القنصلية ثم غادروها بينما كان خاشقجي قد دخلها قبل فترة.

ونقلت وكالة الأنضول الرسمية عن مصادر تركية تأكيدها أن ال15 شخصا هم من الشرطة السعودية، وقد جاؤوا لمبنى القنصلية بسيارات فارهة.

ولا يزال الغموض يكتنف مصير خاشقجي، الذي لم يعثر له على أثر منذ دخوله القنصلية. وفتحت النيابة العامة التركية تحقيقا عاجلا في القضية، وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه يتابع التفاصيل عن كثب، مؤكدا أنه يحسن النية في توقعاته.

وعبر أردوغان عن حرصه على الكشف عن مصير خاشقجي، مؤكدا نية تركيا إعلان نتائج التحقيقات أيا كانت، مبديا أسفه لوقوع هكذا حادث في تركيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق