غير مصنف

شركة مايكروسوفت تعمل على تحديث نظام ويندوز (10)

خلال الأسابيع القادمة

تنظم شركة مايكروسوفت تخطيط جديد، لتغير الأساليب المستخدمة في نظام التشغيل ويندوز (10) مع تغير عملية جهاز التخزين (USB) ،  بحيث تصبح أوقات التخلص والازالة اسرع من السابق، حيث يتضمن التخطيط ايضاً محركات أقراص USB،ومحركات الأقراص الفلاش SDD، واتصالات نقل بيانات USB، ومحركات الأقراص الصلبة الخارجية، التي تم تصميمها بين أجهزة الحاسوب والهواتف الذكية.

وسينفذ هذا التحديث، الذي رجح بعض الفنيين أنه سيتسبب في حدوث خلل لدى بعض المستخدمين، مع بداية إصدار ويندوز (10)-(1809)، ومع إصدار تحديثات العام على ويندوز (10)، التي من المرجح نزولها الى الاسواق في الاسابيع القليلة القادمة

حيث تأتي السياسة الافتراضية للبرنامج حتى الآن، وفي جميع إصدارات ويندوز السابقة المتواجدة بالأسواق، عند فصل جهاز تخزين USB))، هي إعداد “الأداء الأفضل”، لكن بدءاً من الإصدار التي تخطط به الشركة من نظام ويندوز (10) المحدث،  سوف تصبح السياسة الافتراضية له هي الإزالة السريعة دون الحاجة لفصل وحدة التخزين USB)).

ويشير المختصين الفنيين، أن هناك فرق شاسع ما بين السياسية الافتراضية المتعارف عليها بالإصدارات السابقة لنظام التشغيل ويندوز ” الأداء الأفضل”، وبين السياسة الافتراضية الجديدة المراد تحديثها في نسخة ويندوز (10) لعام2019، حيث يتضمن التحديث الجديد بيانات التخزين المؤقت أثناء نقلها أو فتحها أو التحضير لعمليات معينة.

ويتيح التحديث لنظام  ويندوز (10)، لمستخدميه، أن أي مستخدم  يريد قطع اتصال جهاز التخزين، يجب أن يمر بعملية ازالة الاجهزة بأمان او الاخراج اليدوي.

و لكن بدءاً من الإصدار (1809) من نظام ويندوز (10)، سوف تصبح الحالة الافتراضية لجميع أجهزة تخزين  هي “الإزالة السريعة”، حيث يؤدي التحديث الجديد امكانية ويندوز من حفظ ذاكرة التخزين المؤقت للقرص.

وحيث أن شركة مايكروسوفت ستتيح  للمستخدمين، من  تغير سياسة الإزالة السريعة الافتراضية على اساس كل جهاز، حيث أنه يتيح نسخ احتياطي على محركات الأقراص الصلبة الخارجية، وتأتي كل هذه التحديثات لتأكد من سلامة نقل البيانات في صورة أمنة.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق