رئيسيمشاهير

عبلة كامل ترد على الشائعات وتوضح حقيقة حالتها الصحية

نفت مصادر مصرية اليوم الثلاثاء الانباء التي تناقلت عبر منصات التواصل الاجتماعي عن تدهور الحالة الصحية للفنانة عبلة كامل، بعد إصابتها بمرض السرطان.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد ضجت أمس الاثانين بالأنباء التي تتحدث عن تدهور الحالة الصحية للفنانة عبلة كامل بعد إصابتها بمرض السرطان وأنها تعيش لحظات الأخيرة من المرض.

ونشر الكاتب والمؤلف السينمائي بلال فضل على حسابه على موقع فيسبوك، رسالة على لسان الفنانة المصرية الكبيرة عبلة كامل طلبت منه إبلاغها للجميع لعلها تصل لمن ينشر إشاعات عن حياتها وصحتها، حسب وصفه.

ونقل فضل عن عبلة كامل قولها إنها اختارت نمط حياة سعيدة به وراضية عنه، وإنها لا تملك أي حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي ولا تتابعها، وغير مهتمة بها أبدا، إذ قالت “عيب. والله العظيم عيب”، واصفة بذلك فعل من يقوم بنشر كلام  “كذب” عنها وعن صحتها، ومتسائلة: إذا كانت الناس لا تتقي ربنا الآن ولا تخاف منه في هذا الوقت الصعب، فمتى ستخاف الله؟!

ووفقا لمنشور فضل طالبت الفنانة عبلة كامل الناس بإغلاق أي حساب على وسائل التواصل باسمها، لافتة إلى أن هناك حسابا تدّعي صاحبته أنها ابنتها، مؤكدة أنه لا علاقة لابنتيها فاطمة وزينب بكل ما ينشر فيه من كذب.

وقالت إنها فخورة بفنها وعملها، وإن ما ورد في الحساب غير صحيح، ووجهت شكرها لكل الناس الطيبين على محبتهم وتقديرهم لها.

من جهته طالب بلال فضل أيضا كل من يقرأ منشوره (رسالة الفنانة عبلة كامل)، ثم يقرأ بعدها كلاما منسوبا للأستاذة عبلة كامل بأن يبلّغ عن الحساب الذي ينشر “الكلام” ويسهم في إغلاقه.

وسبق أن تعاون الكاتب بلال فضل مع الممثلة القديرة عبلة كامل في مجموعة أفلام سينمائية، وهي “خالتي فرنسا”، و”سيد العاطفي”، و”بلطية العايمة”، وعودة الندلة، ومسلسل “هيمة أيام الضحك والدموع”.

 

ووفقا للخبر المتداول فإن المرض وصل إلى مرحلة صعبة جدا ومتقدمة -حسب مقربين من أسرتها- حتى إن الفنانة عبلة كامل اختارت وأسرتها التكتم على إصابتها بالمرض، والغياب عن الساحة الفنية، في حين وصفت الفنانة بأنها لا تزال محتفظة بهدوئها وابتسامتها، حتى لا يتأثر أفراد أسرتها.

ولكن في تدوينة أخرى نشرت بعد ساعات قليلة بعد تداول الخبر، نفى الفنان أحمد  كمال -وهو الزوج السابق لعبلة كامل ووالد ابنتيها- خبر تدهور حالتها الصحية.

وقال إن الفنانة بصحة جيدة، وإن ما تردد عن حالتها الصحية اليوم “كذب وخداع ورغبة في تحقيق مكاسب رخيصة، على حساب فنانة كبيرة”، ولكنه لم يوضح ما إذا كانت الفنانة التي ابتعدت عن الساحة الفنية قبل سنوات قد أصيبت بالسرطان أم لا.

عبلة كامل مشوار حافل بالانجاز

قدمت الفنانة عبلة العديد من الأعمال الفنية كان آخر عمل قدمته الفنانة المصرية مسلسل “سلسال الدم” المصنف ضمن الدراما الصعيدية، الذي عرض الجزء الخامس والأخير منه عام 2018، وقد حقق نجاحا واسعا على المستوى الجماهيري.

وتألقت في شخصية “فاطمة كشري” في مسلسل “لن أعيش في جلباب أبي” عام 1996 الأشهر في مشوار عبلة كامل، ولا تزال تتداول صور ومقاطع فيديو لها من المسلسل إلى اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع.

ويعد الدور أول بطولاتها النسائية المطلقة أمام نور الشريف، حيث قدمت نموذج المرأة غير المتعلمة بائعة “الكشري” والزوجة المصرية البسيطة غير المتكلفة، ونجحت في تقديم شخصية الأم لشباب اقتربوا من مرحلتها العمرية وقتها.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق