رئيسيشؤون دوليةشئون أوروبيةمقالات رأي

عشرات المفقودين في انزلاق للتربة بإندونيسيا

تجتهد فرق الإنقاذ الإندونيسية بالبحث عن ناجين بعد انزلاق للتربة نجم عن أمطار غزيرة، وأدى إلى تسعة قتلى على الأقل وعشرات المفقودين في غرب البلاد، وفق ما أعلن مسؤول الثلاثاء.

ووقعت الكارثة مساء الإثنين في مقاطعة جاوا الغربية. وعثرت الفرق على تسعة قتلى وتقوم بالبحث عن 34 مفقودا على الأقل، بحسب الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث.

وقال المتحدث باسم الوكالة سوتوبو بوروو نوغروهو إن الأمطار الغزيرة وانقطاع الكهرباء والطرق الوعرة تحول دون دخول الآليات الثقيلة إلى المنطقة المنكوبة في مديرية سوكابومي.

وأضاف أن “جهود الانقاذ تتعرقل ايضا بسبب محاولة العديد من الأشخاص الوصول إلى مكان الكارثة”.

ولفت إلى أن “الطرق ضيقة وهو ما يعرقل وصول فرق الانقاذ والفرق اللوجستية وسيارات الإسعاف”.

وتم تعليق العملية ليلا لتتواصل صباح اليوم الثلاثاء، حيث أعلن المسؤول إصابة ثلاثة أشخاص بجروح في الكارثة فيما تم إجلاء 61 آخرين من المنطقة.

وتتكرر حوادث انزلاق التربة في إندونيسيا، الأرخبيل الاستوائي المعرض لكوارث طبيعية وأمطار غزيرة.

وقتل أكثر من 20 شخصا في تشرين الأول/أكتوبر في فيضانات وانزلاقات التربة في العديد من المقاطعات بجزيرة سومطرة بغرب إندونيسيا.

وفي حزيران/يونيو 2016 قضى قرابة 50 شخصا عندما اجتاحت فيضانات وانزلاقات للتربة مديرية بانجارنيغارا بمقاطعة جاوا الوسطى.

وكانت جاوا إحدى الجزر التي تعرضت لموجات مد تسوناي إثر ثوران بركان في البحر قبل أيام، ما أدى إلى مقتل حوال 300 اندونيسي وجرح المئات واضرار مادية كبيرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق